رئيس التحرير
محمود المملوك

اختيار المصرية فيبي وصفي ضمن أكثر مئة شخصية مؤثرة بالمجتمع الكندي

السيدة المصرية بكندا
السيدة المصرية بكندا

هنأت السفيرة نبيلة مكرم، وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، المصرية فيبي وصفي، مديرة مدرسة فلوباتير، أول مدرسة بإدارة مصرية في أونتاريو بكندا، وذلك لاختيارها ضمن أكثر مئة شخصية تأثيرًا بالمجتمع الكندي في عام 2021.

كان قد تناول كتاب سيدات ملهمات يقدن التغيير الصادر حديثًا في كندا، قِصة نجاح السيدة فيبي وصفي، وعطائها الكبير في مجال تعليم الأطفال والشباب وتربية النشء.

السيدة المصرية، فيبي وصفي

وقالت السفيرة نبيلة مكرم، إن فيبي وصفي تُعد نموذجًا مُلهمًا ومصدر فخر للمرأة المصرية بالخارج، حيث استطاعت تحقيق نجاحات عِدة في مجال التعليم وتربية النشء، وأصبحت ذات تأثير كبير في المجتمع الكندي، ودائمًا لها مواقف وطنية عديدة خاصة دورها في مساعدة المصريين بكندا أثناء جائحة كورونا، وكذلك الاحتفال بشهر الحضارة المصرية الذي ينظم كل عام.

السيدة المصرية، فيبي وصفي

ووجهت السفيرة نبيلة مكرم، التحية إلى المرأة المصرية بالخارج، لما تبذله من جُهد عظيم في سبيل رفعة وسُمو وطنهم مصر، من خلال ما تحققه المرأة المصرية من نجاحات في كافة المجالات، وكذلك دورها في دعم المواقف الوطنية والترويج لمصر خارجيًا أمام دعوات مغلوطة، فضلًا عن تعاونها للاستفادة من خبراتها في المشروعات التنموية التي تقوم عليها الدولة في المرحلة الحالية.

السيدة المصرية، فيبي وصفي

وتشغل فيبي وصفي، مديرة مدرسة فلوباتير، وهي أول مدرسة مصرية بكندا لها تاريخ طويل، وتعود نشأتها إلى نحو 20 عاما مضت، لتشكل تاريخا واسمًا كبيرا في كندا، وبها حاليا نحو 350 طالبا وطالبة من جنسيات مُختلفة من إنجلترا، كندا، الجزائر، نيجيريا، الصين، ومصر، لتعكس تجربة عظيمة بإدارة مصرية تمثلها فيبي وصفي، التي تلقت دراستها في مجال نظم التعليم من مرحلة الحضانة إلى الثانوية العامة في جامعات هارفارد وتورنتو وويسترين أونتاريو ودوفل كولدج.

وكتاب نساء ملهمات يقدُن التغيير Women of Inpiration..Women Driving Change، من تأليف الكاتبة الكندية مونيكا كريتشيمر، وقد أصدرته هذا العام 2021 تقديرًا وتكريمًا لعدد من السيدات في كندا كان لهن عظيم الأثر في المجتمع، خاصة في فترة جائحة كورونا العالمية، وجسدن قصص نجاح عظيمة حملت أسمى معاني الوفاء والعزيمة.