رئيس التحرير
محمود المملوك

لم يسقط أي ميكروباص بالنيل .. الداخلية تحسم الجدل في حادث سيارة الساحل| فيديو

حادث سقوط ميكروباص
حادث سقوط ميكروباص الساحل

قدّم القاهرة 24 بثًّا مباشرًا من منطقة الساحل، لكشف لغز غُموض سقوط ميكروباص من أعلى كوبري الساحل بين منطقتي روض الفرج وشبرا. 

كشفت أجهزة وزارة الداخلية، الحقيقة الكاملة لسقوط ميكروباص الساحل في نهر النيل، الأمر الذي بدأ يوم 10 أكتوبر ببلاغ من أحد الأشخاص للأجهزة الأمنية بمديرية أمن الجيزة، ادعى فيه أنه علم من آخرين شاهدوا شيئًا يسقط من أعلى كوبري الساحل بدائرة قسم شرطة إمبابة، ولم يتحققوا منه، مُرجحين كونه سيارة ميكروباص سقط بالركاب.

أوضح فريق البحث أن سور الكوبري المنهار، قد اصطدم به سيارة نقل، ما أدَّى إلى انكساره، وفي وقت لاحق اصطدم به توك توك، ما أدَّى إلى سقوط ضعف بنائه، وألقت أجهزة الأمن القبض على سائق التوك توك، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية ضده.

 

الداخلية تكشف حقيقة ميكروباص الساحل


ظلت قوات الإنقاذ النهري لساعات طويلة تبحث عن ميكروباص كوبري الساحل في منطقة سقوطه بنهر النيل حتى كوبري تحيا مصر، واستخدمت في ذلك كل الطرق العلمية المتاحة في عمليات البحث، كما شاركتها في البحث إدارات البحث الجنائي والمساعدات الفنية والتقنية بوزارة الداخلية، وظلت تعمل لمدة 96 ساعة مُتواصلة لكشف لغز ميكروباص الساحل.

كما أنه لم يتم إبلاغ الأجهزة الأمنية عن أي مفقودين، أو متغيبين أو سيارات مفقودة من موقف السيارات، عدم وجود كاميرات مراقبة في محيط سقوط الميكروباص زاد الأمر تعقيد وصعوبة، وتمت الاستعانة بكاميرات نادي هيئة التنظيف والتجميل الذي يقع بالقرب من الكوبري بكورنيش الجيزة.