رئيس التحرير
محمود المملوك

يقترحون تقسيمها دفعتين.. أولياء الأمور يستغيثون بوزير التربية والتعليم بعد إلزامهم بسداد رسوم الكتب

تسليم الكتب للطلاب
تسليم الكتب للطلاب

بعد قرار وزارة التربية والتعليم الفني، بعدم تسليم الكتب المدرسية إلا بعد دفع المصروفات الدراسية بمختلف المدارس، استغاث العديد من أولياء الأمور بوزير التربية والتعليم، لعدم قُدرتهم على دفع المصاريف المدرسية في الوقت الحالي. 

استغاث أبو يوسف، ولي أمر طالب بوزير التربية والتعليم والتعليم الفني، بأنه غير قادر على سداد المصروفات، بعد قرار عدم تسليم الكتب المدرسية إلا بعد سداد المبلغ المُستحق كاملًا، مضيفًا أن معظم الأسر تمر في الوقت الحالي بأزمات مالية مما يصعب عليهم دفع المصروفات. 

وطالب ولي الأمر خلال حديثه لـ القاهرة 24، أنه يقترح على الوزارة تقسيم المبالغ المطلوبة على دفعتين مع تسليم الكتب في النصف الأول من العام الدراسي، ويتم دفع نصف الرسوم، ومع بداية النصف الثاني يتم دفع باقي الرسوم، وذلك ليكون تخفيفًا على أولياء الأمور، موضحًا أن حالة نجله النفسية تدهورت بسبب عدم تسلمه الكتب المدرسية وسط زملائه. 

بينما قال أحمد السيد، ولي أمر آخر: كل سنة كنت بدفع المصاريف متأخر، وكنا بنستلم الكتب قبلها.. ليه القرار اتغير، مشيرًا إلى أنه يعمل باليومية وغير قادر على دفع 500 جنيه لطالب واحد. 

وأكد ولي الأمر خلال حديثه، أنه لو كان قادرًا على دفع المصاريف لما تأخر لحظة مقابل شعور نجله أمام زملائه بعدم مقدرة والده بالدفع، مضيفا أن نجله كل عام يحصل على المركز الأول أو الثاني على مدرسته. 

وتابع: لا بد من وجود حل غير منع طفل من الحصول على الكتاب المدرسي الذي يعتبر الأهم. 

فيما أشارت هدى بركات، ولية أمر طالب بالصف الرابع الابتدائي، إلى أن تسليم الكتب هذا العام أمر يعاني منه أولياء الأمور، وأنها غير قادرة على دفع المصروفات دفعة واحدة، ففي العام الماضي دفعت المصروفات قبل امتحانات الفصل الدراسي الأول، وتسليم الكتب غير مُرتبط بها. 

استكملت بركات: أنا عندي 3 أطفال في المدارس.. أدفع ليهم المصاريف مرة واحدة عشان أستلم الكتب.. صعب علينا.. كلنا بنمر بأزمات مالية، مُتمنية أن يكون عاما دراسيا مليئا بالنجاح والتفوق بعيدًا عن الضغوطات.