رئيس التحرير
محمود المملوك

الهدوء يعود إلى بيروت بعد ساعات من الاشتباكات المسلحة

اشتباكات لبنان
اشتباكات لبنان

خيم الهدوء على العاصمة اللبنانية بيروت، بعد ساعات من الاشتباكات المسلحة بين عناصر من حزب الله وحركة أمل وآخرين، ما أسفر عن سقوط 6 قتلى وأكثر من 60 مصابا.

وأظهرت لقطات مصورة، الاشتباكات العنيفة وإطلاق الرصاص بكثافة، بالإضافة إلى قذائف الآر بي جي، فيما انشترت قوات الجيش اللبناني وطوقت منطقة الاشتباكات ومنعت دخول مسلحين آخرين إليها، ونجحت في السيطرة على الأمر حتى الآن، ليعود الهدوء نسبيا إلى بيروت.

واندلعت الاشتباكات بعدما احتشد أنصار حزب الله وحركة أمل، في منطقة طيونة للتوجه إلى قصر العدل في بيروت، للاحتجاج على مسار تحقيقات مرفأ بيروت والمطالبة باستبعاد المحقق العدلي طارق البيطار، بعد إصداره مذكرة توقيف واستدعاء بحق وزير المالية السابق علي حسن خليل، لكن وقع إطلاق نار ثم انخرط عناصر حزب الله في القتال.

وكثف الجيش اللبناني من نواجده في المنطقة وحذر من أنه سيطلق النار على أي مسلح في طرقات بيروت.

جاء ذلك بالإضافة إلى متابعة رئيس الحكومة اللبنانية نجيب ميقاتي، تطورات الوضع الأمني منن غرفة عمليات القوات المسلحة، رفقة وزير الدفاع وقائد الجيش العماد جوزيف عون.