رئيس التحرير
محمود المملوك

تصل لـ3000 ميجاوات.. تفاصيل اتفاقية الربط الكهربي بين مصر وقبرص

خريطة لمسار الربط
خريطة لمسار الربط بين مصر وقبرص واليونان

علم القاهرة 24، من مصادر بوزارة الكهرباء، أنه من المقرر توقيع مذكرة تفاهم للربط الكهربائي بين مصر وقبرص، في الساعة العاشرة صباح يوم السبت 16 أكتوبر، ويوقعه الدكتور محمد شاكر، وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، ووزير الطاقة والتجارة والصناعة في قبرص ناتاشا بيليدو.

ويعد الربط الكهربائي بين قبرص ومصر هو الجزء الثاني من المشروع Euro Africa Interconnector - الرابط بين أوروبا وإفريقيا، وسيكون بقدرة 1000 ميجاوات في المرحلة الأولى، ويتم مضاعفتها إلى 2000 ميجاوات في المرحلة الثانية، وقد تصل إلى 3000 ميجاوات.

 

ومن المتوقع أن يستغرق تنفيذ المشروع نحو 36 شهرًا منذ البدء في التنفيذ، وتبلغ أكثر نقاطه انخفاضًا 3 آلاف متر تحت مستوى سطح البحر، وتتحمل قبرص تكاليف البنية التحتية، وسيكون مركزًا رئيسيًا لنقل الكهرباء من إفريقيا لأوروبا.


وتم وضع أسس الاتفاقية في نوفمبر 2017، خلال القمة الثلاثية الدولية الخامسة لقبرص واليونان ومصر، التي تم عقدها في نيقوسيا، بينما تم تأكيد الالتزام السياسي للقادة بتنفيذ مشروع الربط الكهربائي.


وتُعبر مصر وقبرص، بمذكرة التفاهم التي سيوقعها الوزيران، عن الإرادة السياسية لحكومتيهما لتسهيل المضي قدمًا في دراسات الجدوى لبناء البنية التحتية، وبالتالي إصدار التصاريح المطلوبة لبناء المشروع في الوقت المناسب.

 

وأكد مكتب الصحافة والإعلام في قبرص أن مشروع الربط الكهربائي يتماشى مع أهداف استراتيجية الطاقة المتنوعة لوزارة الطاقة والتجارة والصناعة من أجل الانتقال السريع إلى الاقتصاد الأخضر، حيث سيساعد رفع العزلة عن الطاقة في البلاد، ويوفر إمدادات الطاقة ويعزز الجهود لاختراق مزيد من مصادر الطاقة المتجددة والانتقال إلى الحياد المناخي الذي تسعى له أوروبا.