رئيس التحرير
محمود المملوك

دار نهضة مصر تقيم حفلا لـ إطلاق مقهى ريش للكاتبة ميسون صقر

ميسون صقر
ميسون صقر

تقيم دار نهضة مصر حفل إطلاق كتاب «مقهى ريش.. عين على مصر»، الصادر حديثًا عن الدار للكاتبة الإماراتية ميسون صقر، في السادسة مساء الجمعة المقبل، بأحد فنادق القاهرة. 

وحسب دار النشر، يتناول الكتاب تعريفًا بالقاهرة الخديوية، وسردًا لتفاصيل التاريخ المعماري والثقافي والسياسي والاجتماعي لتلك الفترة، لذا جاء الفصل الأول سردًا عن المعمار في تلك الفترة، والثاني تناول الوثائق، والثالث تناول الأحداث السياسية والثقافية والاجتماعية التي مرت بها مصر.

من هي ميسون صقر؟

ميسون القاسمي ولدت في الإمارات العربية المتحدة سنة 1958، تخرجت في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية قسم علوم السياسة عام 1982، أقامت في القاهرة بين عامي 1964، عملت من سنة 1989 وحتى 1995 في المجمع الثقافي في أبو ظبي رئيسًا للقسم الثقافي، ثم لقسم الفنون، وقسم الفنون والنشر، ولها 9 مجموعات شعرية هي: هكذا أسمي الأشياء، الريهقان، جريان في مادة الجسد، البيت في عام، الآخر في عتمته، مكان آخر، السرد على هيئته، تشكيل الأذى، وأخيرًا رجل مجنون لا يحبني، كما أصدرت ديوانين باللهجة العامية المصرية هما: عامل نفسه ماشي، ومخبية في هدومها الدلع.

أقامت ميسون القاسمي، 9 معارض تشكيلية في القاهرة والإمارات العربية المتحدة والأردن والبحرين، كما شاركت في معرض الفنانات العربيات في الولايات المتحدة الأمريكية، وفي عام 1990 - 1991 أقامت أول معرض تشكيلي لها في الإمارات، ثم نقل في نفس العام إلى القاهرة باسم خربشات على جدار التعاويذ والذكريات لامرأة خليجية مشدوهة بالحرف واللون، مُمزوجة بين الشعر والتشكيل، وأصدرت بصدده كُتيبًا للمعرض، يحوي بعض النصوص.

وفي عام 1992 أقامت القاسمي معرضها الثاني في القاهرة، ثم تم نقله إلى الإمارات باسم: الوقوف على خرائب الرومانسية، وأصدرت معه كتيبًا يحوي بعض النصوص، وأقامت معرضها الثالث السرد على هيئته عام 1993، وبعده جاء معرضها الرابع: الآخر في عتمته، عام 1998، مُتنقلًا ما بين قاعة الهناجر بالقاهرة، قاعة الطاهر الحداد بتونس، ملتقى المبدعات العربيات بتونس، والمركز الثقافي بالبحرين، ولا تزال تواصل تجربتها التشكيلية الموازية للشعر.