رئيس التحرير
محمود المملوك

بسبب قلم جاف.. التفاصيل الكاملة لواقعة فقأ عين طالب على يد زميله في بنها

تلاميذ - أرشيفية
تلاميذ - أرشيفية

شهدت قرية منية السباع التابعة لمدينة بنها بمحافظة القليوبية، واقعة تعدي تلميذ بالصف السادس الابتدائي على زميله بركله وإصابته بـ قلم في عينه؛ مما تسبب في انفجار العين اليسرى له، جرى على الفور نقله إلى مستشفى بنها الجامعي ويرقد حاليًا بالمستشفى لتلقى العلاج اللازم. 

وفى ذات السياق، أمرت جهات التحقيق بمركز شرطة بنها، إخلاء سبيل التلميذ من سرايا النيابة، لثبوت بالتحقيقات نية عدم القصد، مع سريان القضية قانونيًا. 

كما أمرت جهات التحقيق تحريات المباحث الجنائية حول الواقعة وملابستها، وسؤال أهليته، والاستعلام عن حالة التلميذ لسؤاله. 

وفى سياق متصل، أعلنت مديرية التربية والتعليم بالقليوبية برئاسة الدكتور ياسر محمود وكيل الوزارة، أن تلك الواقعة لم تحدث داخل المدرسة بل كانت في أثناء سير التلميذين بالقرية عقب انصرافهم من المدرسة. 

وأشار وكيل الوزارة، أنه لا تهاون مع أي مقصر، وأنه بصدد عمل متابعات يومية بكافة مدارس المحافظة لمتابعة سير العملية التعليمية وتطبيق الإجراءات الاحترازية والوقائية لمواجهة فيروس كورونا المستجد كوفيد19. 
 

كان اللواء محسن شعبان، مدير أمن القليوبية، تلقى إخطارًا من مأمور مركز شرطه بنها يفيد بورود بلاغ من مستشفى بنها الجامعي، باستقبال طفل في الصف السادس الابتدائي مصاب بانفجار بالعين اليمني.

وعلى الفور، انتقلت قوات الأمن إلى مكان الواقعة وبالمعاينة والفحص، تبين إصابة شريف وأ، 12 سنة طالب، بالصف السادس الابتدائي، مقيم قرية منية السباع دائرة المركز.

وبسؤاله، اتهم زميله، محمود م ع، 12 سنة في الصف السادس الابتدائي مقيم بذات العنوان بالتعدي عليه بركله بقدمه وإسقاطه أرضًا وإحداث إصابته بقلم إثر حدوث مشادة كلامية بينهما؛ بسبب المزاح تطورت إلى مشاجرة أحدث خلالها المتهم إصابته في أثناء سيرهم بالقرية.