رئيس التحرير
محمود المملوك

فضل الصلاة على النبي.. تصل الرسول ويردها الله

فضل الصلاة على النبي
فضل الصلاة على النبي

فضل الصلاة على النبي، صلى الله عليه وسلم واردة في نصوص كثيرة، كما أن أجرها عظيم ومضمون، كما أخبرت السنة، لذا لا بد من المداومة عليها في كل حين، لا سيما أنه تردديها لا يستغرق وقتًا.

فضل الصلاة على النبي، لا يقتصر على الثواب الأخروي فقط، وإنما يجد المسلم أثرها عليه في الدنيا، فهي تفتح أبواب الرزق وتمنع عنك الشر، وتزيل الهموم والكرب، وتجلب راحة النفس لصاحبها.

 

فضل الصلاة على النبي

فضل الصلاة على النبي، ورد في القرآن الكريم، حيث حث الله عز وجل المسلمين على الصلاة على النبي، فقال بسم الله الرحمن الرحيم: إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ ۚ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا.

وفي فضل الصلاة على النبي، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: أَوْلَى النَّاسِ بِي يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَكْثَرُهُمْ عَلَيَّ صَلاةً.

الصلاة على النبي

وفي فضل الصلاة على النبي ورد أيضًا: صلُّوا في بُيُوتِكُمْ ولا تَتَّخِذُوها قُبُورًا، ولا تَتَّخِذُوا بَيْتي عِيدًا، وصلُّوا عليَّ وسَلِّمُوا، فإنَّ صَلاتَكُمْ تَبْلُغُنِي حيثُمَّا كنتُمْ.

فضل الصلاة على النبي، ورد أيضًا في حديث: مَنْ صَلَّى عَلَيَّ صَلَاةً وَاحِدَةً صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ عَشْرًا، وَمَنْ صَلَّى عَلَيَّ عَشْرًا صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ مِائَةً، وَمَنْ صَلَّى عَلَيَّ مِائَةً كَتَبَ اللَّهُ بَيْنَ عَيْنَيْهِ: بَرَاءَةً مِنَ النِّفَاقِ، وَبَرَاءَةً مِنَ النَّارِ، وأَسْكَنَهُ اللَّهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ مَعَ الشُّهَدَاءِ.

وورد في فضل الصلاة على النبي أنها سبيل لاستجابة الدعاء، فعن فضالة بن عبيد قال: سمعَ النبيُّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ رجلًا يَدْعُو في صلاتِهِ فلمْ يُصَلِّ على النبيِّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ فقال النبِيُّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ عَجِلَ هذا ثُمَّ دعاهُ فقال لهُ أوْ لغيرِهِ إذا صلَّى أحدُكُمْ فَلْيَبْدَأْ بِتَحْمِيدِ اللهِ والثَّناءِ عليهِ ثُمَّ لَيُصَلِّ على النبيِّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ ثُمَّ لَيَدْعُ بَعْدُ بِما شاءَ

أما من لم يصل على النبي فحكمه ورد في حديث النبي: ما جلَسَ قومٌ مجلِسًا لَمْ يذكُروا اللهَ فيهِ، ولَمْ يُصلُّوا فيهِ على النَّبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، إلَّا كانَ عليهِمْ تِرَةً، يومَ القيامةِ، إنْ شاءَ عَفَا عنهُمْ، وإنْ شاءَ أخذَهُمْ بِها.