رئيس التحرير
محمود المملوك

أحمد كريمة يوجه رسالة للمتبرعين: نقل القرنية تمثيل بجثة الإنسان.. كيف تواجه ربك مشوهًا؟

 الدكتور أحمد كريمة،
الدكتور أحمد كريمة، أستاذ الفقه المقارن والشريعة

قال الدكتور أحمد كريمة، أستاذ الفقه المقارن والشريعة الإسلامية بجامعة الأزهر، إنه ليس ضد العلم ولا يعارضه، لكن لا يقبل إساءة استخدام العلم.

وأضاف كريمة خلال برنامج مساحة رأي المذاع على فضائية الحدث اليوم، أن نقل عضو من جسم الإنسان ليس أمرًا سهلًا؛ لأنه في هذه الحالة سيكون مشوهًا وسيقدم على ربه وهو مشوهًا، فكيف يقابله وهو في هذه الحالة، مشيرًا إلى أن نقل القرنية مثلًا يعد تشويها وتمثيلا بجثة الإنسان.

وتساءل أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر الشريف: من أين عرفنا أن ذلك الشخص مات؟، وهل العضو الذي أخذ أو سيؤخذ منه بناءً على رغبته أم أنه باعه قبل وفاته أم سيؤخذ منه قصرًا؟ موضحًا أن من يقيمون بهذه العلميات في الخارج لهم أعرافهم ونحن هنا لا يمكن أن نقيس عليها؛ لأن هناك ضوابط لا بد أن نراعيها.

وتابع: لو واحد في غرفة الإنعاش لا يجوز أخد عضو منه؛ لأنه لا زال حيًا في عرف الشريعة، وفي هذه الحالة لا تزوج امراته ولا تورث أمواله ولا تعتد زوجته، فالموت إكلينيكا لا يعتبر موتًا في عرف الشرع؛ حتى لو قالوا إنه يستحيل رجوعه للحياة.

 

عاجل