رئيس التحرير
محمود المملوك

وزير الري يوجه برفع حالة الاستنفار استعدادا لموسم الأمطار

محمد عبد العادي وزير
محمد عبد العادي وزير الري

عقد الدكتور محمد عبد العاطي وزير الموارد المائية والري، الاجتماع الدوري مع القيادات التنفيذية بالوزارة؛ لمتابعة الموقف التنفيذي لمشروعات وأعمال الوزارة بمختلف المحافظات.


وأشاد الدكتور عبد العاطي، في بداية الاجتماع، بالنجاح الكبير الذي حققه أسبوع القاهرة الرابع للمياه، موجها ببدء الاستعدادات اللازمة لعقد أسبوع القاهرة للمياه في نسخته الخامسة، والمقرر عقدها في شهر أكتوبر 2022. 


وشدد الدكتور عبد العاطي، على ضرورة زيادة الإجراءات الاحترازية اللازمة للوقاية من فيروس كورونا في جميع المباني والمنشآت التابعة للوزارة على مستوى الجمهورية، مع التأكيد على منع دخول أي من العاملين إلى مبانيها؛ إلا بعد الحصول على التطعيم اللازم، أو تقديم تحليل كل 3 أيام، وذلك اعتبارا من يوم 15 نوفمبر المقبل.


ووجه الدكتور عبد العاطي، خلال الاجتماع، بالاستمرار في رفع حالة الاستنفار بجميع جهات الوزارة؛ استعدادا لموسم الأمطار والسيول، مع مواصلة المرور الدوري لضمان جاهزية مخرات السيول ومنشآت الحماية منها لاستقبال المياه، وإزالة أي تعديات على المخرات بشكل فوري.


واستعرض الدكتور عبد العاطي موقف حملات الإزالات الكبرى الجارية بمختلف المحافظات، موجها كافة الأجهزة المعنية بالوزارة، بالاستمرار في بذل الجهد والتأكيد على الجاهزية التامة لكافة المعدات اللازمة لتنفيذ الإزالات، مع التنسيق التام مع الأجهزة الأمنية وأجهزة المحافظات وجهات الدولة المختلفة.


وأوضح أن أجهزة  الوزارة تعمل على مدار الساعة وخلال الإجازات الرسمية؛ لمواجهة هذه التعديات أيا كان حجمها أو مرتكبها، وذلك بهدف الحفاظ على نهر النيل، وضمان حسن إدارة وتشغيل المنظومة المائية وحماية أملاك الدولة.


وجرى استعراض الموقف التنفيذي للمشروع القومي لتأهيل الترع، حيث وجه الدكتور عبد العاطي بمواصلة بذل الجهد واستمرار الرقابة على الأعمال المنفذة بالمحافظات كافة، مع مراعاة كل الاشتراطات والمعايير الفنية، كما تم التوجيه بالإسراع في تنفيذ أعمال تأهيل المساقي بمختلف المحافظات، وزيادة المجهودات المبذولة من أجهزة الوزارة المعنية، بالتنسيق مع وزارة الزراعة والبنك الأهلي والبنك الزراعي؛ لتنفيذ مشروعات الري الحديث بمختلف المحافظات.


وفى إطار متابعة موقف المشروعات التنموية الكبرى التي تنفذها الوزارة حاليا، تم استعراض الموقف التنفيذي لمشروع الاستفادة من مياه الصرف الزراعي بمصارف غرب الدلتا، من خلال محطة الحمام؛ بما يسهم في سد الفجوة المائية ومجابهة التغيرات المناخية وتقليل تداخل مياه البحر مع المياه الجوفية في الدلتا.


كما تم خلال الاجتماع عرض موقف مشروع إنشاء مجموعة قناطر ديروط الجديدة على ترعة الإبراهيمية، حيث تم تلقي العروض الفنية والمالية للمناقصة العامة العالمية التي سبق طرحها بتاريخ 8 ديسمبر الماضي، وتم فتح المظاريف الفنية والمالية، والانتهاء من أعمال البت الفني والمالي، وجاري التفاوض مع الشركات المنفذة.

 

ويهدف المشروع لتحسين أعمال الري في 5 محافظات، هي: أسيوط – المنيا – بني سويف - الفيوم – الجيزة، وتوفير منظومة متطورة للتحكم في تصرفات الترع التي تغذيها مجموعة القناطر بالمحافظات الخمس.