رئيس التحرير
محمود المملوك

أسباب مرض الضغط.. 10 عوامل خطورة للإصابة بالمرض تعرف عليها

أسباب مرض الضغط
أسباب مرض الضغط

أسباب مرض الضغط كثيرة وتختلف من شخص لآخر، فربما يصاب البعض بـ أسباب الضغط المرتفع، والبعض الأخر بـ أسباب الضغط المنخفض، وأيًا ما كانت الأسباب ستختلف قراءات ضغط الدم في كلا الحالتين ليختلف معها معدل نبضات القلب وتظهر بعض الأعراض الجانبية الأخرى التي تحتاج إلى سيطرة عاجلة على أسباب مرض الضغط، وهو ما سنوضحه لكم بالتفصيل في سطورنا التالية.

 

 

قبل الدخول في تفاصيل أسباب مرض الضغط لا بد من التنويه بأن ضغط الدم يشير إلى الدورة الدموية التي يندفع فيها الدم على جدران الأوعية الدموية لإيصال الغذاء والأكسجين والماء وبعض الإنزيمات إلى كافة أعضاء وخلايا الجسم، وهو ما يتم عن طريق انقباض عضلة القلب لدفع الدم من القلب إلى الشريان الأبهر ومنها إلى كافة شرايين الجسم، ثم انبساط عضلة القلب لتحمل كمية جديدة من الدم المحمل بالغذاء والأكسجين ليتم دفعه مرة أخرى، وهكذا.

 

المتوسط الطبيعي لقراءة مستوى ضغط الدم يكون 120/80 مليمتر زئبق، مع العلم أن الرقم الأعلى يشير إلى ضغط الدم أثناء انقباض القلب ويطلق عليه الضغط الانقباضي، بينما الرقم الأقل يشير إلى ضغط الدم أثناء الانبساط ويطلق عليه ضغط الدم الانبساطي، وفي حالة زيادة معدلات ضغط الدم ستحدث تأثيرات سلبية تشمل القلب والكلى والدماغ.

 

أسباب مرض الضغط سواء بارتفاعه أو انخفاضه يشير إلى وجود مشكلة في مقاومة القلب لضخ الدم إلى الشرايين، وهو ما يسبب فشل القلب على المدى الطويل إذا لم يتم علاج مرض الضغط، كما أن أسباب مرض الضغط المرتفع قد تؤدي إلى الجلطة الدماغية، والفشل الكلوي، بينما أسباب مرض الضغط المنخفض يدل على عدم وصول الدم الكافي لأعضاء وأنسجة الجسم، وهو ما يؤثر في المقام الأول على المخ.

أسباب مرض الضغط

 

ما هو أسباب مرض الضغط؟

إذا ما كنت تتساءل عن أسباب مرض الضغط التي على الأغلب تشير إلى الضغط المرتفع فإن هناك ثمة عوامل خطورة تزيد احتمالية الإصابة بهذا المرض كالتالي:

 

العمر

يصاب الرجال بمرض الضغط أكثر من النساء في عمر الستينات، بينما تصاب النساء بشكل مضاعف بعد عمر 65 عاما لزيادة حساسيتها تجاه عوامل الخطورة للإصابة بالضغط.

 

العرق

يصيب مرض الضغط الأعراق الأفريقية في سن مبكر أكثر من غيرهم من الأعراق الأوروبية أو الأمريكية أو حتى الآسيوية، بل وتزداد مضاعفات مرض الضغط لدى نفس الأصول الأفريقية حيث النوبات القلبية والسكتات الدماغية.

 

العوامل الجينية

إصابة أحد الأبوين بمرض الضغط يزيد من عوامل خطورة إصابة أحد الأبناء بنفس المرض وربما يصاب جميع الأبناء، ولذلك لا بد من إجراء فحوصات وقراءات منتظمة لضغط الدم بعد عمر 40 عاما في حال وجود عامل وراثي.

 

السمنة المفرطة

السمنة المفرطة من أقوى أسباب مرض الضغط، لأنه في حال زيادة وزن الجسم سيزداد بشكل تلقائي إلى مزيد من الدم والأكسجين اللازم لتغذية خلايا وأنسجة الجسم وهو ما سيمثل ضغط مرتفع على جدران الشرايين.

 

النشاط البدني

الاعتماد على الخمول وقلة النشاط البدني من شأنه أن يكون ضمن أسباب مرض الضغط، لأن الخمول يصيب القلب بمعدل نبضات أعلى وبالتالي تزداد القوة التي تتعرض لها الشرايين مع ضخ الدم.

 

التدخين

يرتبط التدخين مع الإصابة بالكثير من الأمراض ومنها مرض الضغط نتيجة تدمير بطانة الشرايين بواسطة التبغ بما يؤدي إلى تضييق الشرايين للإصابة بالضغط المرتفع وأمراض القلب.

 

الملح

استهلاك ملح الطعام بشكل مفرط في الأطعمة سيؤدي بشكل أساسي إلى احتفاظ الجسم بالسوائل تحت الجلد بما يرفع خطر الإصابة بمرض الضغط، وهو ما يحتاج أيضا إلى ضرورة الموازنة بين البوتاسيوم والصوديوم في الجسم لذلك ينبغي تناول الأطعمة التي تحتوي على البوتاسيوم المفيد لصحة القلب.

 

الكحول

تناول المشروبات الكحولية بمعدل كوب واحد للنساء وكوبين للرجال من شأنه أن يسبب تدمير القلب والإصابة بمرض الضغط، ولذلك ينبغي الامتناع تماما عن هذه المشروبات.

 

الضغط النفسي

التعرض للتوتر والتفكير الزائد في المشاكل الحياتية يؤثر على ضغط الدم، كما أنه قد يتسبب في تعاطي التبغ، أو شرب الكحول، أو تناول الطعام بشراهة، وكلها عوامل تسبب مرض الضغط.

 

الإصابة بالأمراض

هناك بعض الأمراض التي تزيد خطر الإصابة بمرض الضغط مثل مرض السكر، وانقطاع النفس النومي، وأمراض الكلى، وربما النساء في فترات الحمل هن الأكثر عرضة أيضًا لمرض الضغط المرتفع الذي يحتاج إلى علاج ومتابعة مستمرة.

أسباب مرض الضغط

 

أسباب ارتفاع الضغط

الضغط المرتفع من الأمراض المزمنة شائعة الحدوث لدى الكثير من الأشخاص خصوصًا كبار السن، وهو ما يشير إلى قوة اندفاع وزيادة الدم الذي يتم ضخه من القلب في مقابل الشرايين المتضيقة، وبالتالي يتم تسجيل قراءات مرتفعة من ضغط الدم يشير فيها الضغط الانقباضي وهو الرقم العلوي إلى مستوى الضغط في الشرايين عندما ينبض القلب، بينما الضغط الانبساطي وهو الرقم السفلي يشير إلى مستوى الضغط بين نبضات القلب.

 

ونرصد لكم أسباب ارتفاع الضغط في الآتي:

 

ارتفاع ضغط الدم الأولي

أو ما يطلق عليه الأساسي أو الجوهري وهو النوع الأكثر شيوعًا ويحدث دون أسباب طبية واضحة بل وتظهر أعراضه بعد فترة طويلة من الإصابة، ومن محفزات ارتفاع الضغط الأولي ما يلي..

  • تغيير نمط الحياة.
  • التقدم بالعمر.
  • العوامل الوراثية.
  • تغيير الضغط الطبيعي في الجو.
  • العوامل البيئية والمناخية.

 

ارتفاع ضغط الدم الثانوي

يحدث ارتفاع ضغط الدم الثانوي بشكل مفاجئ وبمعدل أعلى من الضغط المرتفع الأولي، حيث ينتج عن حالات مرضية متعددة أو كعرض جانبي لتناول بعض الأدوية، وهو ما نوضحه لكم كالتالي:

  • الإصابة بانقطاع النفس خلال النوم.
  • أمراض الكلى.
  • أورام الغدة الكظرية.
  • اضطرابات الغدة الدرقية.
  • أمراض في الاوعية الدموية.
  • تناول حبوب منع الحمل.
  • أدوية علاج نزلات البرد.
  • مسكنات الألم دون وصفة طبية.
  • تناول أدوية الكوكايين.

 

عاجل