رئيس التحرير
محمود المملوك

وزيرة الصناعة: ندعم حق فلسطين في الحصول على صفة مراقب بمنظمة التجارة العالمية

 نيفين جامع، وزيرة
نيفين جامع، وزيرة التجارة والصناعة

أكدت نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة، أن الدولة المصرية تولي اهتماما كبيرا بتعزيز دور منظمة التجارة العالمية، باعتبارها ركيزة للنظام التجاري العالمي متعدد الأطراف.

 

وشددت الوزيرة على أهمية أن يتضمن الإعلان الصادر عن المؤتمر الوزاري، وبالأخص العناصر المتعلقة بثوابت الموقف العربي فيما يتعلق باستمرار تمسك مصر بموقفها وتأييدها المطلق لحق فلسطين في الحصول على صفة مراقب بمنظمة التجارة العالمية، وكذا موقفها الداعم لطلب جامعة الدول العربية للحصول على صفة مراقب في المؤتمرات الوزارية والمجلس العام وكافة هيئات المنظمة.

 

وأشارت وزيرة التجارة والصناعة، إلى دعم الحكومة المصرية لجهود الدول العربية إلى جانب جميع الدول الأعضاء بالمنظمة للوصول لنتائج ملموسة داعمة للتنمية والاستدامة في المؤتمر الوزاري الثاني عشر لمنظمة التجارة العالمية الشهر المقبل.

 

جاء ذلك خلال مشاركة وزيرة التجارة والصناعة، عبر تقنية الفيديو كونفرانس، في فعاليات اجتماع وزراء التجارة بالدول العربية، والذي استضافته المملكة العربية السعودية، في إطار التحضير للمؤتمر الوزاري الثاني عشر لمنظمة التجارة العالمية المقرر عقده في جنيف.

 

ترأس الاجتماع الدكتور ماجد القصبي، وزير التجارة السعودي، وأنجيلا إلارد، نائب مدير عام منظمة التجارة العالمية.

 

وأشارت جامع إلى أهمية تضافر جهود جميع الدول الأعضاء بالمنظمة لمعالجة القضايا المعلقة في جولة الدوحة للتنمية، فضلًا عن سرعة التوصل إلى قرارات بشأن الأمور الملحة التي فرضتها أزمة جائحة فيروس كورونا المستجد كوفيد 19.

 

وأوضحت وزيرة التجارة والصناعة، تفهم الدولة المصرية للحاجة إلى بدء المناقشات حول إصلاح المنظمة بطريقة شاملة وشفافة والتوافق على أجندة اصلاح متوازنة، تعزز جهود التنمية والعمل المشترك بعد المؤتمر الوزاري المقبل.

 

وأشارت الوزيرة إلى أهمية تسريع وتيرة انضمام المزيد من الدول العربية للمنظمة، وكذا ضرورة إدخال اللغة العربية كأحد اللغات الرسمية في المنظمة من أجل الإسهام في تعميق اندماج الدول العربية في النظام التجاري الدولي متعدد الأطراف.

 

وأشادت الوزيرة بالجهود التي بذلتها المملكة العربية السعودية، لاستضافة هذا المؤتمر الهام ودورها الفعال كمنسق للمجموعة العربية بمنظمة التجارة العالمية، فضلًا عن الجهود التي تبذلها إدارة منظمة التجارة العالمية لضمان فاعلية النظام التجاري متعدد الأطراف، إلى جانب جهود الوزراء العرب في ظل الظروف الراهنة التي تعيش فيها دول العالم أجمع نتيجة لجائحة كورونا وحرصهم علي دعم التعاون فيما بينهم لتنسيق المواقف التفاوضية العربية في مختلف مسارات التفاوض بما يعزز من المصالح التجارية والتنموية للدول الأعضاء.