رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
دين وفتوي

خبير معلوماتي عن وفاة أشخاص في العالم الافتراضي: مستحيل يحصل

الميتافيرس
كايرو لايت
الميتافيرس
الإثنين 01/نوفمبر/2021 - 03:58 م

تداول مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي صورة لمارك زوكربيرج، الرئيس التنفيذي لشركة فيس بوك، خلال فيديو بثه لإعلان إطلاق الواقع الافتراضي أو ما يسمى بـ الميتافيرس، ويظهر في الصورة ترجمة تتضمن: من يموت داخل العالم الافتراضي، سيموت أيضًا في الحقيقة، وسرعان ما انتشرت الصورة بسرعة البرق، الأمر الذي أثار جدلًا واسعًا بين المستخدمين للتأكد من صحته.

المهندس محمود فرج، خبير معلومات، كشف صحة تلك الصورة المتداولة، قائلًا: مارك زوكربيرج، لم يصرح علانية بوفاة أشخاص من الواقع الافتراضي في الحقيقة، مؤكدًا أن ما تم تداوله من هذا التصريح مُفبرك.

وأضاف فرج في تصريحات خاصة لـ القاهرة 24: الصورة التي يتم تداولها عن تصريح مارك بحتمية وفاة الشخص في الحقيقة بعد العالم الافتراضي، غير صحيحة، موضحًا: مارك مقلش كده في الفيديو، وده مستحيل يحصل.

المهندس محمود فرج 

وتابع: فكرة الموت في الميتافيرس مُستوحاه من عدم ظهور حساب الشخص لفترة معينة على الواقع الافتراضي أو ما يسمى بميتافيرس، وهنا الواقع لم يعلم شيئًا عن أحد الحسابات، لذا يعتبره متوفي.

وواصل خبير المعلومات، قائلا: نظرية مارك اصطحاب 3 مليار شخص من المستخدمين للفيس بوك، إلى الواقع الافتراضي، وابتعادهم تدريجيًا عن الواقع الحقيقي، في حين استمتع مارك بمكاسب الواقع الحقيقي في العالم.

وأكد فرج، إشارة مارك في حديثه عن تليفزيون الهولوجرام، ما يعني عدم وجود شاشة أمامنا بل أشخاص، رغم عدم وجود هذه التقنية الحديثة في التليفزيون حتى الآن، الأمر الذي يؤكد أن هناك بداية عصر جديد لتليفزيون الهولوجرام.

أما عن الخصوصية في الواقع الافتراضي، أفاد خبير المعلومات: لم يستطيع أي شخص اقتحام خصوصية الآخر، إلا في حال السماح له بالدخول، وفقًا للحساب ورسمته الموجودة على VR.

ونوه: ممكن اختراق الحسابات، وساعتها هيقدر المخترق أنه يبعت الشخصية اللي هو عاوزها ويتحكم فيها، من غير علم الشخصية الأصيلة.