رئيس التحرير
محمود المملوك

بعد إحالة أوراقهم للمفتي.. تفاصيل اتهام محامى وزوجة أبيه وصديقه بقتل والده بالشرقية| فيديو

 المستشار سامي عبد
المستشار سامي عبد الحليم غنيم - رئيس محكمة جنايات الزقازيق

أصدرت محكمة جنايات الزقازيق، حكمها بإحالة أوراق محامي تحت التدريب وزوجة أبيه وصديقه، لفضيلة مفتى الجمهورية لقيامهم بقتل والد المحامى الذي كان يعمل سائق تاكسي وسرقته.

 

عقدت الجلسة برئاسة المستشار سامي عبد الحليم غنيم، رئيس محكمة جنايات الزقازيق، وعضوية المستشارين وليد مهدي، وأمير زكى، وسكرتارية خالد إسماعيل.


وتعود أحداث ليوم 23 يوليو، عندما تلقي مدير أمن الشرقية، إخطارا من اللواء محمد وإلى مدير المباحث الجنائية، يفيد وصول "محمد أ م ال" سائق تاكسي لمستشفى التأمين جثة هامدة إثر إصابته بطعنات، وقررت النيابة العامة تشريح الجثة لبيان سبب الوفاة وكيفية حدوثها.

التحريات حول الواقعة 

 

وتبين من تحريات ضباط مباحث قسم ثاني العاشر من رمضان، في القضية رقم 5204 لسنة2018، جنايات قسم ثاني العاشر من رمضان قيام« أ. م. م »31 سنة  نجل المجني عليه، ويعمل محامي تحت التدريب وصديقه و« ع. ج. ذ» 39 سنة كهربائي، « ي. أ. ع» 34 سنة ربة منزل زوجة القتيل، مقيمين بالعاشر من رمضان دائرة قسم ثاني الزقازيق، بقتل المجني عليه، حيث قام الابن بمعاونة زوجة أبيه بالقتل، وعاونه صديقه في التخلص من الجثة ودفنها بالمنطقة الجبلية طريق بلبيس- العاشر من رمضان، لسرقة السيارة من الأب، وأثناء ذلك شاهدهما أحد المواطنين تصادف مروره وأخطر رجال الشرطة.


وعلى الفور انتقلت مباحث قسم ثاني العاشر من رمضان، لموقع الحادث، وتم العثور علي جثة المجني عليه، مدفون فى الرمال وبجواره حفر وسكين، وتم تحديد الجناة وبسؤالهم أقروا سبب القتل والانتقام من المجني عليه لسوء معاملته لهم، وقاموا بسرقة التاكسي منه، وأقرت المتهمة أن نجل المتهم هو من تخلص من والده قتلا بمساعدة صديقه وأنها لم تشترك في واقعة القتل، وتم إحالتهم لمحكمة جنايات الزقازيق التي أصدرت حكمها السالف.