رئيس التحرير
محمود المملوك

داعية إسلامي يوجه رسالة للجماهير قبل لقاء القمة: ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

لقاء القمة
لقاء القمة

قال الشيخ نور الدين الشحات، الداعية الإسلامي، إن الإنسان محاسب على كل أعماله وألفاظه، وما يصدر عنه من أفعال سواء كانت حسنة أو سيئة تسجل في صحيفته، حيث يقول الله تعالي: مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ؛ لذا يجب أن يتجنب الأعمال التي تحمله الذنوب.

ووجّه الشحات خلال حديثه لـ القاهرة 24، رسالة إلى مُشجعي كرة القدم قبل لقاء القمة بين الناديين الأهلي والزمالك، مضيفًا أن السباب الذي يقع أحيانًا من أحد الطرفين وكذلك الممارسات التي تتم أثناء المباريات، وبعدها سواء على أرض الواقع أو مواقع التواصل الاجتماعي؛ لا تجوز بأي حال من الأحوال، بل إن الإسلام نهى عنها، ومن يفعل ذلك يأثم ويُسجل ذلك في صحيفته. 

وأوضح أن الكلمة قد تُدخل الإنسان الجنة، وقد تُدخله أيضًا النار، حيث ورد ذلك عن رسول الله، قائلا: إِنَّ الْعَبْدَ لَيَتَكَلَّمُ بِالْكَلِمَةِ مِنْ رِضْوَانِ اللهِ عَزَّ وَجَلَّ، لاَ يُلْقِي لَهَا بَالًا؛ يَرْفَعُهُ اللهُ بِهَا دَرَجَاتٍ، وَإِنَّ الْعَبْدَ لَيَتَكَلَّمُ بِالْكَلِمَةِ مِنْ سَخَطِ اللهِ، لَا يُلْقِي لَهَا بَالًا؛  يَهْوِي بِهَا فِي جَهَنَّمَ.

وهناك بعض الأفعال والألفاظ غير اللائقة تصدر من الجماهير قبل وبعض المباريات الكروية، ومنها لقاء القمة الذي يجمع اليوم الناديين الأهلي والزمالك على استاد القاهرة الدولي، ضمن منافسات الجولة الثالثة لمسابقة الدوري الممتاز، وهو ما رفضه الداعية الإسلامي.

أشار الداعية الإسلامي، إلى أن المسلم ليس فاحشًا ولا بذيئا، وقد قال الرسول: ليس المؤمنُ بالطَّعَّانِ، ولا اللَّعَّانِ، ولا الفاحش، ولا البذيءِ، وبالتالي لا يجوز استخدام الألفاظ النابية أو المصطلحات التي تؤذي الآخرين، مؤكدًا أن التعصب منبوذ أيضًا في الإسلام وغير مرغوب فيه، لا سيما أن الرياضة يجب أن تُعلم الصبر والتحلي بالأخلاق وليس العكس.

عاجل