رئيس التحرير
محمود المملوك

اخترع آلة الساكسفون ونجا من الموت 5 مرات.. من هو أدولف ساكس؟

أدولف ساكس
أدولف ساكس

أدولف ساكس، مصمم ومخترع الآلات الموسيقية البلجيكي، الذي ولد في 6 نوفمبر من العام 1814، ويعد اخترعه الآلة الموسيقية الشهيرة، الساكسفون، أشهر ما قام به في حياته، كما كان يعزف ببراعة على العديد من الآلات منها الفلوت والكلارينيت، وفي السطور التالية نرصد لكم أعزاءنا القراء أهم المعلومات حول حياته.

أدولف ساكس

 

- ولد أدولف ساكس في مدينة دينانت البلجيكية، وكان والده ووالدته يعملان في تصنيع وتصميم الآلات.

- بدأ في طفولته بالتعلق بتلك المهنة، وكان له الأدوات الخاصة به، التي يستعملها في تصنيع الآلات وهو صغير.

- مر أدولف ساكس بالعديد من الحوادث في طفولته، كادت أن تنهي على حياته، منها ضرب رأسه بحجر، وشربه إناء كاملا من الأحماض، والتي اعتقد أنه حليب، كما انفجر فيه البارود وتسبب له في حروق شديدة، وسقط ذات مرة في النهر، وتم انتشاله بأعجوبة، وابتلع دبوسًا، لكنه نجا من كل تلك الحوادث بشكل غريب.

- في سن 24 عامًا، حصل على أول براءة اختراع، لآلة الساكس الأولية، التي كان بدأ في تطويرها.

- بدأ يطور في اختراعه بعد ذلك، واكتشف بأن النسب التي تعطى لكل عمود من الهواء، تحدد الجرس الناتج بعد ذلك.

- صنع آلته التي سميت وقتها الساكسورن في سبعة أحجام، وأخذت تتطور حتى أصبحت تستخدم كما هي متعارف عليها اليوم في العديد من الفرق الموسيقية، الشبابية، أو الكلاسيكية.

- في عام 1857 عين أدولف ساكس مدربًا للساكسفون في معهد كونسرفتوار باريس، والتي كانت تعتبر أحدث صيحات الموسيقى وقتها.

- صمّم العديد من الأدوات التي وجهها للفرق الموسيقية العسكرية.

- واجه أدولف ساكس العديد من التهم التي ادعاها عليه العديد من المنافسين، من صانعي الأدوات، لمدة 10 سنوات، بدعوى أنه لم يخترع الساكسفون.

- تم تكريم أدولف ساكس في العديد من المناسبات خلال حياته وبعد وفاته، حصل عام 1849 على جوقة وسام الشرف، وحصل على الجائزة الكبرى في معرض باريس 1867، وفي عام 1995، طبعت صورته على عملة 200 فرانك البلجيكية.