رئيس التحرير
محمود المملوك

أول تحرك برلماني لـ إنشاء قناطر جديدة في فرع النيل برشيد

هشام الجاهل
هشام الجاهل

تقدم النائب هشام الجاهل، عضو مجلس النواب، باقتراح برغبة، للمستشار حنفي الجبالي، رئيس مجلس النواب، بشأن إنشاء قناطر جديدة في فرع النيل برشيد جوار مسجد أبي مندور الأثري؛ نظرا لأن النيل يكون في أضيق حدوده في هذه المنطقة، وهذه المسافة تبعد عن قناطر أدفينا نحو 17 كم، وبذلك تكون هذه المسافة خزان مياه لمليارات الأمتار المُكعبة من المياه العذبة الصالحة للشرب، والتي تضيع هدرا في البحر المتوسط.

وأوضح الجاهل، خلال طلب الاقتراح، أن المسافة الآن من قناطر أدفينا وحتى مصب النيل في البحر المتوسط بفرع رشيد تبلغ 27 كم، كما أن هذه المياه التي تمتلئ بها مساحة النيل في هذا الجزء تكون مُختلطة ما بين العذبة والمالحة، ولا تصلح للاستخدام في أي شيء.

وأكد عضو مجلس النواب، أن الهدف من هذا المشروع ما هو إلا أنه سيكون مأخذ محطة مياه شرب بقرية الجدية مركز رشيد مباشرة من النيل، وذلك يستلزم مد خط بطول 1000 متر - أي واحد كم فقط؛ لأن محطة مياه شرب قرية الجدية مأخذها من ترعة الرشيدية، والتي تحتاج إلى مراحل معالجة كثيرة ومتعددة، قبل ضخها للمواطنين، كما أنه أثناء السدة الشتوية؛ تكون هذه المياه في ترعة الرشيدية غير صالحة تمامًا للاستخدام الادمي.

وأشار البرلماني، إلى أن هذا المشروع يأتي تنفيذًا لتوجيهات الدولة وتعليمات الرئيس عبد الفتاح السيسي نحو المحافظة على مياه نهر النيل العظيم، وترشيد استخدامها ومنع الهدر منها بهذه الصورة البشعة التي تجعل هناك فائضا كبيرا يحل مشكلة مياه الشرب بمركز رشيد محافظة البحيرة.