رئيس التحرير
محمود المملوك

شكري: الحكومة الانتقالية في طرابلس موجودة لغرض معين.. ولا تعزز سلطاتها

شكري ونظيره الأمريكي
شكري ونظيره الأمريكي

قال سامح شكري، وزير الخارجية، إنه سيتوجه إلى فرنسا من أجل مُناقشة الملف الليبي، مشددًا على عدم الحاجة لوجود قوات أجنبية تدعم طرفًا ضد آخر. 

وأضاف شكري خلال مؤتمر صحفي على هامش الحوار الاستراتيجي المصري الأمريكي في يومه الثاني بواشنطن، أن الحكومة الانتقالية في طرابلس موجودة لغرض معين وليس دورها تعزيز سلطتها، متابعًا: نأمل احترام المواعيد الخاصة بإجراء الانتخابات في ليبيا. 

وفي وقت سابق، أكد وزيرا خارجية الولايات المتحدة الأمريكية ومصر، قوة العلاقات بين البلدين، مشددان على أن الحوار الاستراتيجي بين القاهرة وواشنطن يستهدف تكثيف التعاون لمواجهة التحديات واستقرار منطقة الشرق الأوسط.  

وانطلق الحوار الاستراتيجي بين مصر والولايات المتحدة بعد توقف 6 سنوات، أمس الاثنين، حتى اليوم الثلاثاء، والذي يعد الأول من نوعه في عهد الرئيس الأمريكي جو بايدن، ويتناول علاقات التعاون الثنائي ومجالات العمل المستهدف تعزيزها خلال الفترة المقبلة على ضوء العلاقات القوية والمتشعبة بين البلدين، فضلًا عن التباحُث حول أبرز القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المتبادل.

وصرح أنتوني بلينكن، وزير الخارجية الأمريكي، خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره المصري سامح شكري في العاصمة واشنطن، أمس، بأن العلاقات مع مصر قوية وتتوسع إلى مجالات تعاون مختلف، مضيفا أن الحوار الاستراتيجي مع القاهرة يستهدف تعميق العلاقات لمواجهة التحديات.

عاجل