رئيس التحرير
محمود المملوك

دعاء الاستخارة للزواج وكيفية صلاتها الصحيحة

دعاء الاستخارة للزواج
دعاء الاستخارة للزواج وكيفية صلاتها

قبل أن يقبل الشخص على الارتباط عليه بـ دعاء الاستخارة للزواج وعن كيفية صلاتها قبل دعاء صلاة الاستخارة يصلي المسلم ركعتين بعدهما الدعاء، واستخارة الزواج الصحيح من القرآن والسنة للمقبلين على الزواج أو الخطوبة نقدمها في السطور القادمة راجين من الله عز وجل أن تكون النتائج فيها كل خير كما أنه لم يرد أن هناك وقت محدد لصلاة الاستخارة، لكن هناك بعض الأوقات يجب الابتعاد  عن الأوقات المكروهة للصلاة فيها والمقصود هنا صلوات السنن وليس الفرض، وهي بعد صلاة العصر إلى صلاة المغرب، وبعد صلاة الفجر إلى طلوع الشّمس، وقبل الظهر بمقدار ربع ساعة تقريبًا، والذي يعتبر وقت زوال الشّمس.

دعاء الاستخارة للمقبلين على الزواج وكيفية صلاتها

 دعاء الاستخارة للمقبلين على الزواج وكيفية صلاتها أولا النية للقيام بصلاة استخارة ثانيا توضأ كما للصلاة ثالثا صلّ ركعتين، في الركعة الأولى بعد الفاتحة اقرأ سورة الكافرون وفي الركعة الثانية سورة الإخلاص وهذا سنة عن الرسول عليه الصلاة والسلام رابعا بعد التسليم في نهاية الصلاة نتضرع إلى الله ونقوم برفع اليدين ونصلي على خير الأنام سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام، وخير صيغة للصلاة على الرسول هي الصيغة الموجودة في الجزء الأخير من التشهد وهي اللهم صلى على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم، وبارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد، خامسا نقرأ دعاء الاستخارة، سادسا الصلاة على سيدنا محمد في نهاية الدعاء سابعا كن على ثقة ويقين أن الله سوف يدلك على الخير والصالح وهذا بالطبع مع الأخذ بالأسباب والتوكل على الله عز وجل ثامنا الدعاء قراءة الصلاة الإبراهيمية التي نقولها بعد التشهد، ثم نقرأ دعاء الاستخارة للزواج من شخص معين أو دعاء الاستخارة في كل الأمور ونقول اللهم إني أستخيرك بعلمك وأستقدرك بقدرتك، وأسألك من فضلك العظيم، فإنك تقدر ولا أقدر، وتعلم ولا أعلم، وأنت علام الغيوب، اللهم إن كنت تعلم أن زواجي من (فلان أو فلانة ونذكر أسم الشخص) خير لي في ديني، ومعاشي وعاقبة أمري، ونواصل مع صلاة الاستخارة للزواج من شخص معين.

دعاء الاستخارة الصحيح وطريقة صلاتها للزواج من شخص معين

دعاء الاستخارة الصحيح وطريقة صلاتها للزواج من شخص معين اللهم إني أستخيرك بعلمك وأستقدرك بقدرتك وأسألك من فضلك العظيم، فإنك تقدر ولا أقدر وتعلم ولا أعلم وأنت علام الغيوب، اللهم إن كنت تعلم أن زواجي من ( وتسمي إسم من تريد الزواج منها ) خير لي في ديني ومعاشي وعاقبة أمري، فقدره لي ويسره لي ثم بارك لي فيه، اللهم وإن كنت تعلم أن زواجي من ( وتقول اسم من تريد الزواج منها ) شر لي في ديني ومعاشي وعاقبة أمري فأصرفه عني وإصرفني عنه وقدر لي الخير حيث كان ثم أرضني به ويمكن قراءة هذا الدعاء والإكثار منه دون صلاة لكن تفضل الصلاة لما لها من أجر وعملا بسنة المصطفى صلى الله عليه وسلم.

أوقات صلاة الاستخارة للزواج

أوقات صلاة الاستخارة للزواج إن صلاة الاستخارة تُشرع في كل الأوقات سوى ثلاثة أوقات، وهي الأوقات المكروهة، وهي: إذا استوت الشمس في وسط السماء، وبعد صلاة الفجر، وبعد صلاة العصر، لكن يجوز للمسلم أن يدعو بدعاء الاستخارة في هذه الأوقات  والاستخارة، هي طلب الخيرة في شئ ما،  ومن يستخير الله فهو يطلب منه الخيرة في أمر ما من أمور الحياة، ليدله الله عز وجل علي الأفضل، وأن الاستخارة في الإسلام سنة كما أجمع علي ذلك العلماء وصلاة الاستخارة، هي صلاة يقوم بها الشخص المسلم، عندما يقدم علي عمل ما، راجيًا الصواب في الطلب، فيستخير وقتها الخالق، وذلك في جميع أمور الحياة فإذا كانت استخارة للزواج من شخص معين، أو للعمل في مكان ما، أو لشراء أي شئ وغيرها من الأمور الدنيوية وهذا هو نص دعاء الاستخارة مكتوب ألا وهو:عَنْ جَابِرٍ رضي الله عنه قَالَ: كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم يُعَلِّمُنَا الاسْتِخَارَةَ فِي الأُمُورِ كُلِّهَا كَمَا يُعَلِّمُنَا السُّورَةَ مِنْ الْقُرْآنِ يَقُولُ: إذَا هَمَّ أَحَدُكُمْ بِالأَمْرِ فَلْيَرْكَعْ رَكْعَتَيْنِ مِنْ غَيْرِ الْفَرِيضَةِ ثُمَّ لِيَقُلْ: ( اللَّهُمَّ إنِّي أَسْتَخِيرُكَ بِعِلْمِكَ، وَأَسْتَقْدِرُكَ بِقُدْرَتِكَ، وَأَسْأَلُكَ مِنْ فَضْلِكَ الْعَظِيمِ فَإِنَّكَ تَقْدِرُ وَلا أَقْدِرُ، وَتَعْلَمُ وَلا أَعْلَمُ، وَأَنْتَ عَلامُ الْغُيُوبِ، اللَّهُمَّ إنْ كُنْتَ تَعْلَمُ أَنَّ هَذَا الأَمْرَ (هنا تسمي حاجتك ) خَيْرٌ لِي فِي دِينِي وَمَعَاشِي وَعَاقِبَةِ أَمْرِي أَوْ قَالَ: عَاجِلِ أَمْرِي وَآجِلِهِ، فَاقْدُرْهُ لِي وَيَسِّرْهُ لِي ثُمَّ بَارِكْ لِي فِيهِ، اللَّهُمَّ وَإِنْ كُنْتَ تَعْلَمُ أَنَّ هَذَا الأَمْرَ (هنا تسمي حاجتك ) شَرٌّ لِي فِي دِينِي وَمَعَاشِي وَعَاقِبَةِ أَمْرِي أَوْ قَالَ: عَاجِلِ أَمْرِي وَآجِلِهِ، فَاصْرِفْهُ عَنِّي وَاصْرِفْنِي عَنْهُ وَاقْدُرْ لِي الْخَيْرَ حَيْثُ كَانَ ثُمَّ ارْضِنِي بِهِ. وَيُسَمِّي حَاجَتَهُ ) وَفِي رواية ( ثُمَّ رَضِّنِي بِهِ رَوَاهُ الْبُخَارِيُّ 

أهمية صلاة الاستخارة

أهمية صلاة الاستخارة، بصلاة الاستخارة، يدعو فيها الله، ويسأله أن يهديه إلى القرار الذي فيه خَير له. أن يستمر في مشروع الزواج أو لا، وتأتي الاستخارة بمعنى سؤال الخير، أو الخِيرة في الأمر المطلوب، أو المُقبَل عليه، ودعاء الاستخارة للخطوبة يستحب قبلها ركعتان يصليهم ويطلب العبد من الله فيهما أن يختار له الخير في أمر مُباح، أو مندوب حين تتعارض لديه الترجيحات بين أمرَين، ولا تكون الاستخارة في أمر مكروه، أو مُحرَّم، وهي سُنّة مُستَحبّة، وللمُستخير أن يُصلّي صلاة الاستخارة أكثر مرّة في أوقات مختلفة ودعاء الاستخارة للخطوبة   «اللَّهُمَّ إنِّي أَسْتَخِيرُكَ بِعِلْمِكَ، وَ أَسْتَقْدِرُكَ بِقُدْرَتِكَ، وَأَسْأَلُكَ مِنْ فَضْلِكَ الْعَظِيمِ فَإِنَّكَ تَقْدِرُ وَلا أَقْدِرُ، وَتَعْلَمُ وَلا أَعْلَمُ، وَأَنْتَ عَلامُ الْغُيُوبِ.، اللَّهُمَّ إنْ كُنْتَ تَعْلَمُ أَنَّ هَذَا الأَمْرَ (هنا تسمي حاجتك) خَيْرٌ لِي فِي دِينِي وَمَعَاشِي وَعَاقِبَةِ أَمْرِي فَاقْدُرْهُ لِي وَيَسِّرْهُ لِي ثُمَّ بَارِكْ لِي فِيهِ..اللَّهُمَّ وَإِنْ كُنْتَ تَعْلَمُ أَنَّ هَذَا الأَمْرَ (هنا تسمي حاجتك) شَرٌّ لِي فِي دِينِي وَمَعَاشِي وَعَاقِبَةِ أَمْرِي فَاصْرِفْهُ عَنِّي وَاصْرِفْنِي عَنْهُ وَاقْدُرْ لِي الْخَيْرَ حَيْثُ كَانَ ثُمَّ ارْضِنِي بِهِ. (وَيُسَمِّي حَاجَتَهُ)، وَاجْمَعَ الْعُلَمَاءُ عَلَى أَنَّ الاسْتِخَارَةَ سُنَّةٌ، وَدَلِيلُ مَشْرُوعِيَّتِهَا مَا رَوَاهُ الْبُخَارِيُّ عَنْ جَابِرٍ رضي الله عنه  «اللَّهُمَّ إنِّي أَسْتَخِيرُكَ بِعِلْمِكَ، وَ أَسْتَقْدِرُكَ بِقُدْرَتِكَ، وَأَسْأَلُكَ مِنْ فَضْلِكَ الْعَظِيمِ» الحديث.

دعاء صلاة الاستخارة

دعاء صلاة الاستخارة هذا الدعاء وذلك التحصين بالغ الأهمية لذلك قال سيدنا جابر رضي الله عنه: كان النبي صلى الله عليه وسلم يعلمنا الاستخارة في الأمور كلها كالسورة من القرآن  تصلى صلاة الاستخارة عند الأمور المباحة لأن الواجب والمستحب لا يستخار في فعلهما إذ هما مطلوبان شرعا والحرام والمكروه لا يستخار في تركهما إذ المطلوب تركهما  وتستحب في الفعل المستحب إذا تعارض منه أمران أيهما يبدأبه ويقتصر عليه قول سيدنا جابر ( في الأمور كلها ) يشمل كل الأمور عظيمها وحقيرها فرب حقير يترتب عليه الأمر العظيم  وقال الإمام النووي: يجوز أن يدعو بدعاء الاستخارة عقب راتبة الظهر مثلا وذكر الحافظ ابن حجر أن ذلك بشرط أن ينوي صلاة الراتبة وصلاة الاستخارة في نية واحدة، وذكر النووي أنه يقرأ في الركعتين ( الكافرون والإخلاص ) وقال بعض المحققين لم نقف على دليل في ذلك فليقرأ العبد بما أراد وكله خير  وعلى من صلى صلاة الاستخارة أن يفرغ قلبه من الميل إلى الشيء الذي يقصده حتى يكون صادقا في استخارته ربه عز وجل ويفعل العبد بعد صلاة الاستخارة والدعاء المذكور ما ينشرح به صدره  المراد بصلاة الاستخارة أن يقع الدعاء عقبها أو فيها. ومواضع الدعاء في الصلاة في السجود أو بعد التشهد قبل أن يسلم المصلي.

عاجل