رئيس التحرير
محمود المملوك

خاف من كورونا واهتم بصلة الرحم.. أحد أقارب أحمد خليل يكشف أسراره

أحمد خليل
أحمد خليل

كالضيف الثقيل زار فيروس كورونا الفنان أحمد خليل، أثناء تصوير حدوتة حكايتي مع الزمان، وفجر الثلاثاء فقد عطا المراكبي قدرته على المقاومة، وعجز جهازه المناعي وتوقف نبض قبله، ورحل الجسد، ولكن الروح والذكريات باقية، وكشف لنا إسلام عبد الملك، أحد أقارب الراحل أحمد خليل، شيئا بسيطا من شخصية الراحل وراء الكاميرا.

وقال إسلام عبد الملك، في تصريحاته لـ القاهرة 24، إن الراحل كان يحب الأهل، وصلة الرحم كانت أكثر شيء يهمه، متابعًا: أحمد خليل كان طيبا جدا بيحب الناس والأهل.

وأشار إسلام عبد الملك، إلى أن صلة الرحم كانت من أهم الأشياء في نظر أحمد خليل، مضيفًا: أهم حاجة عنده كانت صلة الرحم، وكان بيسأل على كل الناس أهل أو أصدقاء، وكانت قعدته ممتعة كل يوم كنا بنتعلم منه حاجة جديدة.

خوف أحمد خليل من فيروس كورونا

وكشف إسلام عبد الملك أن الفنان الراحل، كان يخشى من فيروس كورونا، بل وكان يحذر الجميع منه، مضيفًا: وكانت نصيحته الدائمة للجميع أن مرض كورونا مش سهل، ولازم أخلي بالي منه.

والمكالمة الأخيرة بين أحمد خليل وإسلام عبد الملك كانت يوم الإثنين صباحًا، قبل وفاة الفنان بيوم واحد، ومدتها كانت 30 ثانية، أما عن محتواها فكانت تحمل رسالة الاطمئنان والاهتمام قبل الرحيل.

أما عن علاقة أحمد خليل وسهير البابلي، فأكد إسلام عبد الملك أن الفنان كان يحرص على السؤال عنها من حين لآخر، ليطمئن عليها أنها بخير، مضيفًا: هو كان دائما بيسأل عنها رغم الانفصال وكان يطمئن عليها من وقت لآخر.