رئيس التحرير
محمود المملوك

خزائن نقود.. حكاية النصاب والسيدة الثرية للاستيلاء على أموال المواطنين عبر الإنترنت

خزائن حديدة- أرشيفية
خزائن حديدة- أرشيفية

تواصل الأجهزة الأمنية بوزارة الداخلية جهودها لمكافحة الجريمة بشتى صورها لا سيما الجرائم المعلوماتية المستحدثة. 

أكدت معلومات وتحريات الإدارة العامة لمكافحة جرائم الأموال العامة، بقطاع مكافحة جرائم الأموال العامة، والجريمة المنظمة، ممارسة أحد الأشخاص، مقيم بدائرة قسم شرطة التجمع الخامس بالقاهرة، نشاطًا إجراميًا تخصص في النصب والاحتيال على المواطنين والاستيلاء على أموالهم، حيث أنشأ  صفحات إلكترونية احتيالية باسم إحدى السيدات على العديد من مواقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، تويتر، إنستجرام.

 جهود أجهزة وزارة الداخلية لمكافحة الجرائم المعلوماتية المستحدثة

 

وأوضحت التحريات الأولية أن المتهم استخدام تلك الصفحات في عمليات احتيالية ممنهجة، بإرسال طلبات صداقة عشوائية، والتعارف على المواطنين من مرتادي تلك المواقع، وإيهامهم بأنه يملك ثروات مالية طائلة ويرغب في إرسالها للمجنى عليهم، بقصد استثمارها بالبلاد في أعمال مختلفة نظير حصولهم على عمولة مالية، وحتى يتمكن من إقناع ضحاياه يقوم بإرسال مقاطع فيديو مفبركة  لخزائن حديدية بداخلها كميات كبيرة من الأموال، عملات أجنبية ومستندات مزورة منسوبة لإحدى شركات الشحن الدولية، التي ستتولى نقل تلك الأموال إلى البلاد، وعقب ذلك يتواصل بالمجنى عليهم، منتحل صفة مندوب شركة الشحن الدولية، وأن المبلغ المالي المراد استثماره وصل للبلاد، ويطلب منهم إيداع مبالغ مالية كرسوم تخليص جمركي وشحن رسوم إدارية، في أحد الحسابات البنكية التي تم فتحها خصيصًا لهذا الغرض. 

وتمكنت الأجهزة الأمنية عقب تقنين الإجراءات من ضبطه، حال تواجده بدائرة قسم شرطة التجمع الخامس بالقاهرة، وبحوزته هاتف محمول، وبفحصه فنيًا تبين أنه محمل بــ صفحة إلكترونية احتيالية على شبكة الإنترنت بروابط إيميلات إلكترونية، محادثات نصية على العديد من برامج التواصل الاجتماعي تؤكد نشاطه الإجرامي في الاحتيال على ضحاياه بتلك الصفات المنتحلة المزعومة، وبرامج خاصة بتعديل الصور وإدخال كتابات عليها تستخدم في تزوير بوليصة الشحن بأسماء الضحايا، وصور إيداعات نقدية من عدة أشخاص بمبالغ مالية مختلفة، كما أمكن الاستدلال على 2 من المجنى عليهم، وبسؤالهما قررا قيام المتهم المذكور بالنصب والاحتيال عليهم والاستيلاء منهم على مبالغ مالية بذات الأسلوب الإجرامي المشار إليه، وبمواجهة المتهم اعترف بممارسة نشاطه الإجرامي على النحو المشار إليه، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية.