رئيس التحرير
محمود المملوك

الإفتاء: لا يجوز للزوج إجبار زوجته على ترك العمل

قال الدكتور محمد
قال الدكتور محمد وسام أمين الفتوى

قال الدكتور محمد وسام أمين الفتوى، ومدير إدارة الفتوى المكتوبة بدار الإفتاء المصرية، إن الزوج لا يحق له إجبار زوجته على التقاعد من العمل ما دام أنه لم يشترط ذلك عليها في عقد الزاج.

جاء ذلك ردًا على سؤال ورد إلى دار الإفتاء نصه: ما حكم الزوج الذي أجبر زوجته على ترك عملها مع أنه وعدها بدفع الراتب لها، ولكن لم يفٍ  بوعوده ولا يعطيها مصروف شهري خاص بها.

وقال وسام، خلال بث مباشر لدار الإفتاء عبر صفحتها الرسمية على فيس بوك، إن ذلك يعد مخالفة للوعد، متابعًا: والفقهاء يقولون أن الأصل في الزوجة أن تكون في المنزل فإذا تزوجها الرجل وهي تعمل ثم سكت أي وافق ضمنًا، ولم يشترط عليها في عقد الزواج أن تترك العمل فقالوا أن هذا إقرارا ضمنيا بتنازله عن مدة عملها من اليوم.

وأوضح أمين الفتوى بدار الإفتاء، أنه ليس له أن يرجع في هذا إلا إذا كان هناك إساءة استعمال للحق، مضيفًا: كأن يكون عملها يؤدي إلى إهمال واجباتها المنزلية، ففي هذا الحالة له أن يطالبها بالجلوس في المنزل؛ حتى تؤدي متطلبات البيت الزوجية.