رئيس التحرير
محمود المملوك

مولد زويل جديد.. أول مخترع مصري يحصل علي جائزة الوايبو

القاهرة 24

استطاع مخترع مصري الحصول على خمس ميداليات ذهبيه إحداهن من معرض جنيف ومعرض الشرق الأوسط ومعرض يورو انفنت والوايبو للاختراع ويعد أول عالم مصري يحصل علي  جائزة الوايبو.
كما حصل علي علي اربع ميداليات فضيه إحداهما من معرض يورو انفنت ووفضية جنيف ومادليتان من والشرق الاوسط للاختراعات.

استطاع الدكتور محمود جلال يحي خريج كليه هندسه جامعه عين شمس عده اختراعات ونال جوائز عالمية.
كما حصل على دكتوراه في هندسه القوي الميكانيكية.

المباني المعلقه لمقاومه الزلازل والارهاب

 

الاختراع الأول

يؤكد الدكتور محمود جلال ان هذا الاختراع قادر علي حمايه البشرية من اثار الكوارث حيث إن المباني التقليديه تكون لها أساسات تثبيتيه أو ما يسمي بالقاعدة ومع حدوث أي تأثيرات ارضيه أو اعتدائات ارهابيه تختل منظومة التحميل المبني وبالتالي يحدث إنهيار جزئي أو كلي المبني علي حسب شده التأثيرات وقد تكون ارواح الناس معلقه ومهدده بالخطر.
‏ وأضاف أن فكره الاختراع قائمه على التعليق الحر متعدد المحاور وهو وجود اكثر من محور لتثبيت المبنى وذلك الفكره  ‏تعتمد علي الكابلات الصلبة لنقل حمل المبانى إلى محاور متعددة وهى الأعمدة الخارجية.
‏ 
‏وقال ‏بذلك يكون التاثير على جانب واحد ولايستطيع التاثير على الجانب الآخر من خلال انفصال الاجزاء عن بعضها أو من خلال انفصال المحاور عن بعضهما في عمليه التحميل  حتي مع حدوث اي اعتداء على جانب يبقى الجانب الاخر
‏ويمكن استخدام هذا الاختراع في المناطق المعرضه للاعمال الارهابيه أو الاماكن ذو التاثيرات والتغيرات المناخيه أو المناطق ذات التربه الرخوه.
فبعض الاماكن حتي تصلح للمباني تستخدم تكلفه عاليه جدا في مقابل تحملها تحميل ضعيف فيصعب استخدامها في الاعمال الثقيلة.

وقال ان معظم المناطق المطله على الماءاوتقع داخل المياه تهدر تكاليفه عاليه وبالتالي يكون استخدام هذا الاختراع في المناطق المعرضه للخطر افضل.
و يغني الاختراع من استخدام مساحه كبيره من الخرسانات أو التثبيتات المكلفه

كما  يوجود مرونه في هبوط الاثاث الهيكلي للمبنى ويكون اقل حجما وبالتالي اقل تكلفه واكثر امانا.
وحصل علي براءة اختراع من مصر واليابان والامارات
وذهبية معرض جنيف ويورو انفنت وفضية معرض الشرق الأوسط

التوزيع الجانبي للاحمال المباني شاهقه الارتفاع

الاختراع الثاني اختراع التوزيع الجانبي للاحمال المباني شاهقه الارتفاع
أوضح جلال إنه يستخدم في المباني شاه‍قه الارتفاع التي تكون معرضه لمشاكل الرياح أو الاهتزازات الارضيه ويتم تدعيم المبنى بفكره التوزيع الجانبي للاحمال عن طريق عمل ازرع خارجيه تشبه زهرة اللوتس تقوم بتدعيم خارجي وتقلل الاحتياج إلى التدعيم الداخلي ويعطي قوه اكبر امام تاثير الرياح والاعتداءات الارهابيه فيساعد شكل ورقه اللوتس في حمايه المبنى وثباته.
حصل علي براءة اختراع من مصر والصين
وذهبية معرض يورو انفنت وفضية جنيف والشرق الاوسط للاختراعات

مكافحة النيماتودا

الاختراع الثالث اختراع مركبات من مستخلصات نباتية طبيعية وآمنة لمقاومة الآفات الزراعية

تستخدم المستخلصات في وقايه النباتات من الاصابه بالافات الزراعيه  (مثل سوسة النخيل الحمراء والنيماتودا والآفات الحشرية التي تصيب الاشجار والمحاصيل الحقلية) ومنع انبات الحشائش الضارة وتعد مصر من اكبر دول العالم انتاجا للتمور وزراعه النخيل وتعاني مصر من سوسه النخيل الحمراء التي تسمى بمرض «الايدز الاحمر».
‏ ‏


‏ويتم ادخال مستخلص من أوراق الأشجار يقضي علي الافه خلال اشهر.
‏حيث إن المواد التي تستخدم في قتل الافات الزراعة تكون خطيره السموميه وتلحق الضرر بالإنسان ولا تمنع من تكرار الاصابه.
ويتم استخدام ذلك المستخلص الطبيعي لحقن النبات داخله مما يعطي تغير في الطعم المستساغ للافه فتعزف عن النبات بسبب أن المكان لم يعد مناسب لها ويعطي أيضًا رائحه مختلفه  تساعد علي موتها.
وذلك بدلًا من الكيماوي المسرطن الذي يتم استخدامه في القضاء عليها بشكل مؤقت.

التاثير التسميدي


كما  يزيد هذا المستخلص من الانتاج بنسبه 25%.

واضاف إنه يوجد مركب ثاني طبيعي وأمن عباره عن مستخلص من نباتات طبيعيه لمقاومه النيماتودا. 

كما تستطيع القضاء على الحشائش الضاره التي تسبب السرطانات لإنه ا تستطيع تغير الوسط ليكون غير مناسب لنمو الحشرات الضاره دون اي اضرار.

وحصل علي براءة اختراع من مصر ومجلس التعاون الخليجي 
و ذهبية الوايبو للاختراع (المنظمة العالمية للملكية الفكرية التابعة للامم المتحدة) كأول مصري يحصل عليها.
وذهبية معرض الشرق الأوسط للاختراعات مع مرتبة الشرف وذهبية معرض جنيف وفضية معرض يورو انفنت.