رئيس التحرير
محمود المملوك

محافظ أسيوط يشهد تجربة محاكاة لتصريف مياه الأمطار في نفق الزهراء بحي غرب

محافظ أسيوط يشهد
محافظ أسيوط يشهد تجربة محاكاة لتصريف مياه الأمطار

شهد اللواء عصام سعد، محافظ أسيوط، تجربة عملية ونموذج محاكاة لشفط وسحب مياه الأمطار من نفق الزهراء بحي غرب مدينة أسيوط، باستخدام سيارات ضخ المياه لمحاكاة السيول والأمطار بالأنفاق.

جاء ذلك في إطار خطة استعداد المحافظة لاستقبال موسم الأمطار في فصلي الخيف والشتاء، للتأكد من سلامة بالوعات الإمطار وقدرتها على تصريف المياه وعملها بكفاءة لتفادي غرق الأنفاق وأسفل الكباري والشوارع بمياه الأمطار حال سقوطها وتوفير السيولة المرورية أثناء حدوث ذلك، تنفيذًا لتكليفات رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، واللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية، بضرورة الاستعداد بشكل كامل لموسم الشتاء واتخاذ ما يلزم من والتأكد من جاهزية الإجراءات والمعدات المخصصة لمواجهة الأزمة.

تضمنت التجربة ضخ كميات كبيرة من المياه بنفق الزهراء بحي غرب مدينة أسيوط لاختبار الحالة الفنية للغواطس وقياس قدرة البالوعات على تصريفها، وكذلك عمل الشفاطات داخل الانفاق المجهزة بذلك ومراجعة عمل غرف التحكم الخاصة بكل نفق، وكذا توفير مولدات الكهرباء الإضافية في حالة انقطاع التيار الكهربائي، وذلك بمشاركة قطاع الحماية المدنية وسيارات الإطفاء. 

وقال محافظ أسيوط، إن تطبيق هذه التجربة يأتي في إطار التأكد التام من استعدادات المحافظة ومدى جاهزية كل الأجهزة التنفيذية بها لسرعة التعامل الفوري واللحظي مع السيول والأمطار الشديدة، مشددًا على الجهات المعنية ضرورة أن تكون جميع محطات الرفع والطلمبات ومعدات الصرف في حالة تأهب واستعداد تام ومستمر لمواجهة أي احتمالات طارئة أثناء موسم سقوط الامطار مؤكدًا الاستمرار في متابعة تطهير وصيانة الطلمبات وشبكات الصرف الصحي وتوفير كل الإمكانيات اللازمة والتمركز الدائم في الأماكن الحيوية على مستوى المحافظة. 

وأكد اللواء عصام سعد أن المحافظة مستعدة منذ أكثر من شهر لاستقبال فصل الشتاء ومجابهة أية تقلبات جوية أو أمطار أو سيول محتملة خلال الفترة القادمة، حيث تم تفقد كافة مخرات السيول بنطاق المحافظة، والتأكد من جاهزيتها واستعداداتها والعمل على تطهير مجراها وإزالة أية عوائق موجودة بها لضمان سريان المياه من بدايتها وبمسارها حتى مكان الصرف النهائي، كما تم تطهير الترع والمصارف وكافة المجاري المائية وإزالة التعديات عليها ومراجعة المناسيب أولا بأول واستعدادها لأي تصرفات مائية زائدة.

وتابع محافظ أسيوط، أنه تم مراجعة جاهزية كافة المعدات الخاصة بالتعامل مع الأمطار والأطقم العاملة عليها من خلال تنفيذ اصطفاف لكافة معدات المحافظة وشركة المياه للتأكد من مدى جاهزيتها، إلى جانب مراجعة  كافة الاستعدادات والتمركزات للتعامل مع السيول والأمطار، بالإضافة إلى تنفيذ تدريب عملي مشترك مع قوات الدفاع الشعبي والعسكري لمجابهة الأزمات والكوارث صقر 86 لرفع معدلات الأداء للتدريب العملي لمجابهة الأزمات والكوارث، وتم خلاله عرض الموقف التعبوي للمحافظة ومهام كافة الأجهزة التنفيذية في حال حدوث أزمات بما يتناسب مع التحديات المحتملة في ظل الظروف الراهنة ومنها التدريب على حدوث سيول مفاجئة وما ترتب عليها من حوادث وتداعيات وتضمن التدريب المرور على اصطفاف المعدات والمركبات الخاصة بالمحافظة والذى يضم أكثر من 500 معدة من أوناش ولوادر وحفارات ووحدات تدخل سريع ووحدات إطفاء وحماية مدنية وسيارات إسعاف للتأكد من صلاحيتها الفنية ومدى جاهزيتها لمجابهة الأزمات.

يأتي ذلك بالإضافة إلى إنشاء معسكر إيواء عاجل يضم أكثر من 128 خيمة ومستشفى عزل ميداني ونقاط طبية ومخبز متنقل وكافة وسائل المعيشة؛ مما عكس مستوى التدريب والتأهيل لديهم واستعداداهم لمواجهة أية كوارث محتملة أو أزمات.