رئيس التحرير
محمود المملوك

بعد حصوله على دعم تركي.. وزير داخلية حكومة السراج يترشح للانتخابات الرئاسية الليبية

فتحي باشا أغا وزير
فتحي باشا أغا وزير الداخلية الليبي السابق

قدّم فتحي باشا أغا، وزير الداخلية في حكومة الوفاق الليبية السابقة، أوراق ترشحه للانتخابات الرئاسية المقررة في 24 ديسمبر المقبل، ليتم قبول أوراقه بشكل مبدئي، قبل أن يتم مراجعتها تمهيدًا لإعلان القوائم الأولية للمرشحين.

يأتي اسم فتحي باشا أغا، وزير الداخلية في حكومة الوفاق السابقة؛ التي كان يترأسها فايز السراج، ضمن قائمة أبرز المرشحين للانتخابات الرئاسية، حيث سارع وزير الداخلية في الحكومة فتحي باشا أغا، إلى الحصول على دعم خارجي لخوض الانتخابات الرئاسية المقبلة، بداية من الحصول على الدعم التركي، إذ أعلن رغبته هذه من خلال تصريحات له أثناء زيارة أجراها إلى تركيا.

كما تقدم عثمان عبد الجليل محمد، وزير التعليم الأسبق، بأوراق ترشُّحه للانتخابات الرئاسية في مفوضية الانتخابات بطرابلس.

وظهر عبد الجليل في بث مباشر للمفوضية الوطنية العليا للانتخابات، قائلا: إنه قرَّر الترشح لهذا المنصب؛ لأنه يرى في نفسه القدرة والكفاءة على تولي زمام الأمور في البلاد، والانتقال بها إلى الأفضل وانتشالها من الوضع المتردي، الذي تعيشه.

وتابع: لا أعدكم بجعل ليبيا جنة الفردوس خلال سنوات، ولكن أعدكم بالعمل على استرداد سيادتها وصون كرامة مواطنيها، والقضاء على الفساد، والنهوض بالتعليم.

كما أعلنت المفوضية، في بيان لها أمس الأربعاء، إجراءات قبول طلبات الترشح للانتخابات البرلمانية والتشريعية، التي جاء كما يأتي:

*طلبات الترشح المرفقة بالمستندات ذات العلاقة بالاشتراطات القانونية المقدمة إلى المفوضية لا تعني بالضرورة أن طلب المترشح قد قُبل، بل هي عملية تسلم فقط للطلب الذي سيُحال إلى الإدارة العامة للتحقق من استيفاء كامل المستندات المطلوبة، ومن ثم إحالة بعضها إلى الجهات المختصة للنظر في مدى صحتها من عدمه.

*تقوم المفوضية بمجرد استكمال عملية التحقق والتدقيق في طلبات المترشحين، واستكمال ردود الجهات ذات العلاقة؛ بنشر بـ القوائم الأولية، وهي القوائم التي تضم أسماء المترشحين الذين استوفوا كامل الشروط والمستندات الدالة، وذلك لغرض فتح باب الطعون أمام ذوي المصلحة، ومباشرة النظر فيها من قبل لجان الطعون الابتدائية والاستئناف بالمحاكم المعنية، وتستمر هذه المرحلة مدة 12 يومًا.

*عند اكتمال مرحلة الطعون والفصل فيها، سوف تقوم المفوضية بنشر ما يعرف بـ القوائم النهائية وهي الطلبات التي اجتازت مرحلة التقاضي والطعون، وتضمين أسماء المرشحين المجازين في ورقة الاقتراع التي تُسلم إلى الناخب يوم الاقتراع لغرض القيام بعملية التصويت.