رئيس التحرير
محمود المملوك

العليا للتخصصات الطبية تعقد أولى اجتماعات لجنة الحكماء لدراسة تطوير الزمالة المصرية

القاهرة 24

عقدت اللجنة العليا للتخصصات الطبية، التابعة لوزارة الصحة والسكان، أمس الخميس، الاجتماع الأول للجنة الحكماء، بعضوية رؤساء جميع الهيئات المتخصصة في التعليم الطبي المستمر على مستوى الجمهورية، وذلك لمناقشة تطوير الزمالة المصرية وسير العملية التدريبية، وذلك بمقر أكاديمية الأميرة فاطمة للتعليم الطبي المهني.

وأوضح الدكتور حسام حسني، الأمين العام للزمالة المصرية أنه تم تشكيل لجنة الحكماء بقرار رقم 145 لسنة 2021 برئاسة الأمين العام للزمالة المصرية، وعضوية كل من أمين عام المجلس الأعلى للجامعات، رئيس القطاع الطبي بالمجلس الأعلى للجامعات، رئيس هيئة التدريب الإلزامي، أمين المجلس الأعلى للمستشفيات الجامعية، رئيس لجنة الشئون الصحية بمجلس النواب، مدير الإدارة العامة للخدمات الطبية بالقوات المسلحة ورئيس الأكاديمية الطبية العسكرية وممثل عن قطاع الخدمات الطبية بوزارة الداخلية، نقيب الأطباء، وعمداء كليات الطب بمختلف المحافظات على مستوى الجمهورية.

وأضاف الدكتور حسام حسني، أن الاجتماع يهدف إلى مشاركة كافة الجهات المعنية بالتعليم الطبي المستمر في تطوير العملية التدريبية، والتنسيق والتعاون بين الجهات المعنية المتخصصة في تقديم الخدمات الطبية، والمشاركة في العملية التدريبية من خلال إتاحة المراكز التدريبية بالمستشفيات الجامعية والجهات المتخصصة.

وأشار إلى أن إنشاء الزمالة المصرية منذ عام 1998 كان بهدف النهوض بمستوى الفرق الطبية في مختلف التخصصات ورفع كفاءتهم وتأهيلهم، حيث وصل عدد المتدربين بالزمالة المصرية حاليا إلى 15721 متدرب وعدد الخريجين إلى 13692 خريج.

كما بلغ عدد المتدربين الوافدين إلى 1310 متدربين، تخرج منهم 1152 متدربا، مضيفا أنه تم اعتماد 63 تخصص طبي مختلف بالمراكز التدريبية على مستوى الجمهورية وفقا لمعايير الجودة العالمية.

وأوضح الأمين العام للزمالة المصرية أن مشروع تطوير الزمالة؛ يشمل عدة محاور أهمها زيادة السعة التدريبية، ووضع معايير اختيار المدربين والتعاقد مع مدربين من أساتذة الجامعات والاستشاريين وإلحاقهم بالبرنامج التدريبي T2T بالتعاون مع كلية طب جامعة هارفارد، لافتًا إلى أن عدد المدربين الحاليين بلغ 7898 مدرب.

وأشار إلى أن عدد المجالس العلمية المعنية بوضع البرامج التدريبية والمناهج وخطط التدريب تبلغ 65 مجلسا علميا، لافتا إلى أن هذه المجالس تضم نحو 7000 من الأساتذة والاستشاريين في التخصصات الطبية المختلفة، كما تم إنشاء لجان فرعية بالمحافظات لتفعيل اللامركزية بالزمالة المصرية ومتابعة العملية التدريبية.

وأكد حسني، إتاحة منصة التعليم الإلكتروني lMS لتوفير المحاضرات النظرية ومساعدة المتدربين على تسجيل أنشطتهم المختلفة، إلى جانب المساهمة في الاطلاع المستمر على أحدث التدريبات والمجالس العلمية، مضيفًا أن المحتوى يتم تقييمه وتطويره بصفة مستمرة، كما تم إتاحة محتوى منصة Incision Academy؛ التي تعد إحدى المنصات العالمية الرائدة في التعليم الطبي.

ونوه بالتعاون مع منصة Elsevier التي تحتوي على العديد من المواد العلمية والكتب العالمية في مختلف التخصصات، مضيفًا أن الزمالة المصرية تسعى للحصول على الاعتماد المؤسسي من قبل المنظمة العالمية للتعليم الطبي؛ لإثراء العملية التدريبية.

عاجل