رئيس التحرير
محمود المملوك

كانت صائمة ومعروف عنها حسن الخلق.. جيران قتيلة الدقهلية يكشفون تفاصيل الحادث

جثة - أرشيفية
جثة - أرشيفية

حالة من الحزن تنتاب أهالي قرية تلبانة التابعة لمركز المنصورة، بمحافظة الدقهلية، بعد العثور على جثة سيدة مسنة مقيدة ومقتولة داخل منزلها، مساء أمس الخميس. 

وكان مدير أمن الدقهلية تلقى إخطارًا من مدير المباحث الجنائية، يفيد بورود بلاغ من أهالي قرية تلبانة، بعثورهم على جارتهم أمال ل. ر، 62 سنة، على المعاش، مقتولة ومقيدة اليدين داخل منزلها بالقرية.

وروى جيران المجني عليها تفاصيل الواقعة، حيث أكدوا أن المجني عليه مُعلمة على المعاش ومربية أجيال، وتُعرف بحسن الخلق والطيبة وعمل الخير والسخاء مع الجميع.

وأضافوا، في تصريحات خاصة لـ القاهرة 24، أن المجني عليها تقيم بمفردها في شقتها بعد وفاة زوجها، ولديها 3 أبناء جميعهم مقيمون بدولة الكويت، فيما تقيم زوجة نجلها في الطابق الخامس.

كما أوضحوا أن المجني عليها تحرص على صيام يومي الإثنين والخميس، وليلة الواقعة كانت صائمة، وأرسل لها شقيقها نجله للإفطار معها، لكنه فوجئ بها لا ترد، فعاد لوالده وحضر معه وكسر باب الشقة، ووجدها مذبوحة ومقيدة من اليدين والقدمين، وفمها مكمم، ومسجاة على الأرض غارقة في دمائها. 

وأكد جيران المجني عليها أن شقيقها اكتشف سرقة أموال ومجوهرات خاصة بالمجني عليها، ما يعني أن الهدف من الجريمة هو السرقة، مؤكدين أن الضحية كانت سيدة خيّرة، وتستقبل الجميع في منزلها، وتساعد كل المحتاجين.

وعبّر أهالي قرية تلبانة عن حزنهم بأن تكون نهاية مربية الأجيال سيدة الخير مأساوية بهذا الشكل، مطالبين بسرعة كشف غموض الواقعة، وضبط المتهمين. 

عاجل