رئيس التحرير
محمود المملوك

وزيرة البيئة تستعرض تجربة مصر في التحول الأخضر أمام ولي العهد البريطاني

وزيرة البيئة والأمير
وزيرة البيئة والأمير تشارلز

استعرضت الدكتورة ياسمين فؤاد، وزيرة البيئة،  تجربة مصر فى التحول الأخضر بدعم من الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية،  انطلاقا من إيمانه بأن دمج البعد البيئي فى القطاعات التنموية المختلفة، أصبح ضرورة حيوية لضمان استدامة كافة الاستثمارات فى مصر، والحفاظ على الموارد الطبيعية للأجيال القادمة. 

 

وأشارت وزيرة البيئة إلى ما قامت به مصر بالتعديل فى السياسات واللوائح والقوانين ووجود مناخ داعم للانتقال والتحول للاقتصاد الأخضر،  لافتة إلى معايير الاستدامة البيئية وتضمينها فى موازنة الدولة.

 

وأوضحت فؤاد أنه تم وضع هدف طموح  بأن تكون 50% من مشروعات الدولة تكون خضراء بحلول عام 2024  و100% بحلول عام 2030، بالإضافة إلى اطلاق السندات الخضراء والتى ركزت على مشروعات التصدى لآثار تغير المناخ،  مثل مشروعات النقل والصرف الصحي، مؤكدة  العمل على توفير مشروعات مربحة فى هذا الصدد مثل مشروعات الطاقة الجديد والمتجددة. 

 

جاء ذلك خلال استقبال الدكتورة ياسمين فؤاد، وزيرة البيئة، الأمير تشارلز ولي العهد البريطاني وزوجته، أمس بالحرم اليوناني بالتحرير، بناء على الدعوة التى تلقتها وزيرة البيئة من السفارة البريطانية للمشاركة فى اطلاع ولى عهد بريطانيا على مشروعات الشباب المصرى الخضراء فى موضوعات الاستدامة والبيئة. 

 

ومن جانبه أشاد الأمير تشارلز بالتقدم الذى تشهده مصر فى كافة المجالات، وأيضا بمشروعات الشباب الخضراء، مؤكدا على أهمية دور القطاع الخاص فى المشروعات البيئية، وكذلك أشاد بالتنمية التى تشهدها مصر حاليا حيث يتم دمج البعد البيئى فيها بكافة قطاعاتها.