رئيس التحرير
محمود المملوك

بين غرق في النيل ومطبق للصرف.. مدينة إسنا بالأقصر تفقد 5 من شبابها في أسبوع واحد

شباب إسنا
شباب إسنا

شهدت مدينة إسنا بالأقصر أسبوعًا حزينًا إذ ودعت المدينة 5 شباب من أبنائها خلال السبعة أيام الماضية، في حوادث متفرقة.

شهد مطلع الأسبوع تغيب طالب بكلية طب الأسنان، يدعى عبد الرحمن، من قرية الشيخ فضيل التابعة لمركز ومدينة إسنا، ليظل أهله يبحثون عنه على مدار يومين، حتى عثر أهال بإسنا المدينة، على الشاب غارقًا بمياه النيل، في واقعة حزينة، وتم انتشال جثمانه وإيداعه مشرحة المستشفى، ليدفن بعدها بمدافن العائلة بالشيخ فضيل.

الواقعة المشابهة، كانت بمنتصف الأسبوع حين تغيب متولي.س 28 عاما، بينما عثر على دراجته البخارية وبطاقته وملابسه بجوار النيل لكن لم يتم العثور عليه حتى اليوم.

الأمر لم يتوقف عن هاتين الحادثتين، إذ ودعت المدينة الجنوبية الشاب سالم.ع في نهاية العقد الثاني من عمره، والذي توفي خلال أدائه عمله بورشة ميكانيكا لإصلاح السيارات، بينما هو يقوم بإجراء صيانة لسيارة، سقط عليه أجزاء منها أدى إلى وفاته في الحال.

واختتم الأسبوع بواقعة محزنة هزت محافظة الأقصر، بعد وفاة الشابين أحمد صابر إبراهيم عامل تسليك، 19 عاما ومحمد عبد الوهاب سباق عامل تسليك، 28 عامًا، خلال أعمال صيانة لمطبق صرف صحي بالمدينة.

الواقعة شهدت تجمهر كبير من المواطنين إذ استمرت أعمال البحث عن جثمانيهما نحو ثلاث ساعات، على عمق 8 أمتار تحت الأرض، لتتمكن أخيرا قوات الإنقاذ من انتشالهما.