رئيس التحرير
محمود المملوك

وزير الري عن سد النهضة: إثيوبيا رفضت مقترحات الربط الكهربائي والبيانات المغلوطة أدت لارتباك حركة النهر

نهر النيل
نهر النيل

قال الدكتور محمد عبد العاطي، وزير الموارد المائية والري، إن مصر أجرت محاولات عديدة لبناء الثقة خلال مراحل التفاوض بشأن سد النهضة، إلا أن ذلك لم يقابل بحسن نية من الجانب الإثيوبي.


وأكد عبد العاطي أن الجانب الإثيوبي يتعمد إصدار بيانات مغلوطة وإدارة السد بشكل منفرد، مما تسبب فى حدوث أضرار كبيرة على دولتي المصب، والتي تتكلف مبالغ ضخمة تقدر بمليارات الدولارات لمحاولة تخفيف الآثار السلبية الناتجة عن هذه الإجراءات الأحادية التي أحدثت ارتباكا في نظام النهر. 
 

وأشار وزير الري إلى أن مصر اقترحت إنشاء صندوق للبنية التحتية بالدول الثلاث مصر والسودان وإثيوبيا، ليفتح مجالًا للتعاون، ولكن لم يتم تفعيله حتى الآن، مؤكدًا أن مصر طرحت فكرة ربط شبكات الكهرباء بالدول الثلاث، ولكن إثيوبيا رفضت هذا المقترح أيضا.

وأوضح عبد العاطي، أن مصر أبدت مرونة كبيرة خلال مراحل التفاوض المختلفة بشأن سد النهضة، لافتًا إلى أن أي نقص في المياه سيؤثر على العاملين بقطاع الزراعة، ويسبب مشكلات اجتماعية وعدم استقرار أمني في المنطقة ويزيد من الهجرة غير الشرعية.

جاء ذلك خلال لقاء الدكتور محمد عبد العاطي وزير الموارد المائية والري، بماثيو باركس خبير المياه بالحكومة الأمريكية، ونيكول شامبين نائب السفير الأمريكي بالقاهرة، وممثلي السفارة الأمريكية.