رئيس التحرير
محمود المملوك

سباني حبك يا فخر الرتب.. الكنيسة الأرثوذكسية تستعد للشهر المريمي

كنيسة-أرشيفية
كنيسة-أرشيفية

تستعد الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، لبدء صلوات تسبيحة شهر كيهك، في 9 ديسمبر المقبل بالتزامن مع صوم الميلاد المقرر بدايته 25 من نوفمبر الجاري.

وشهر كيهك هو الشهر الرابع في الشهور القبطية وهو الشهر الذي شهد ميلاد السيد المسيح وهو أكثر الشهور تقديسًا لدى الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، ويعرف بالشهر المريمي أو سبعة وأربعة.

ويعد شهر كيهك القبطي من اهم الشهور القبطية، لدى الأقباط الأرثوذكس، صلوات تسبيحة شهر كيهك من أكثر الصلوات إقبالًا عليها من جانب الأقباط خلال فترة صوم الميلاد، والتي تضم مدائح وتراتيل للسيد المسيح، والسيدة العذراء مريم.

وخصصت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية شهر كيهك السابق لميلاد السيد المسيح، واعتبرته من أكثر الشهور روحانية، لأنه شهر التسابيح والصلوات.

وشهر كيهك له كتاب خاص يشمل تسابيحه، ويسمى الإبصلمودية الكيهكية، وكلمة إبصلمودية تعنى تسبيح.


وأعلنت عدد من الإيبارشيات اقتصار صلوات التسبيحة على أعداد محدودة وبالحجز المسبق، كما أن الصلوات لا تتخطى الـ3 ساعات وفقًا للإجراءات الوقائية التي تتخذها الكنائس حفاظًا على أرواح المصلين من الإصابات بفيروس كورونا.

وتبدأ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، في 25 نوفمبر الجاري، صوم الميلاد المجيد لمدة 43 يومًا تنتهي ليلة عيد الميلاد المجيد في 7 يناير الجاري.