رئيس التحرير
محمود المملوك

المتهم بالتحرش بطالبة التجمع: افتكرتها عاوزاني ألمس جسمها | نص التحقيقات

تحرش طالبة التجمع
تحرش طالبة التجمع

أقر المتهم بـ التحرش بطالبة التجمع الخامس، ويدعى محمود خ 30 سنة، بارتكابه واقعة التحرش التي تعرضت لها طالبة التجمع في الميكروباص، وقال في التحقيقات: مفيش أي حاجة عملتها هي كانت قاعدة جنبي في الميكروباص قاعدة مش كويسة فأنا افتكرتها عاوزاني ألمس جسمها فأنا لمسته.

وأحالت جهات التحقيق، السائق المتهم بالتحرش بطالبة في التجمع الخامس بالقاهرة الجديدة، إلى المحكمة؛ تمهيدا لتقديمه إلى محاكمة جنائية عاجلة، حسب تأكيدات محامي الطالبة محمد ثروت.

تابع المتهم بالتحرش بطالبة التجمع: اللي حصل إن أنا كان فيه واحدة راكبة معايا في الميكروباص يوم 6 نوفمبر في الميكروباص جنبي وكانت قاعدة قعدة مش مضبوطة وكانت لبسة بلوزة طويلة وراحت رفعت البلوزة من ناحية الشمال، فأنا حطيت إيدي جنب الكرسي بتاعها ورحت محسس على المكان اللي هي رفعت فيه البلوزة.

أكمل المتهم: كان جنبها الشمال والكلام ده كان بإرادتها عشان هي اللي رفعت البلوزة وفي الآخر لما نزلت من الميكروباص كانت بتصور، وقالتلي هشتهر وهبقي ترند على حسابك وهو ده كل اللي حصل، وبعد كده يوم الثلاثاء الساعة 2 صباحا كنت قاعد في بيتي ولقيت الحكومة نزلت عليا وخدوني وخدوا العربية اللي معايا.

متهم بالتحرش بطالبة التجمع

وقالت رانيا سليمان الطالبة ضحية التحرش، إن بداية الواقعة حينما لمس السائق على يدها وحاول الإمساك بها أثناء دفع أجر المواصلة، الأجرة، قائلة: سرعان ما سحبت يدها، ولم تعِ أنه يتحرش بها - حسب قولها: أنا كنت راكبة التجمع من موقف الحصري مكنش فيه غير مكانين جنب السواق وأنا ركبت وبنت جنبي وفي نص الطريق حاسة بحاجة على رجلي وأنا مش عاوزة أعمل شوشرة عشان مظلموش فتراجعت للخلف وهو مصمم برضو لحد ما قررت أطلع تليفوني وأصوره ع الأقل أخد حقي قانونا إيده كانت مش ثابتة، وكان عمال يديني في جنبي هو طبعا مش بيديني في جنبي هو عاوز يلمس أي حتة وخلاص صورت اللي صورته وخفت، الفون عند وشه ولما كله نزل قلت هنزل، لسه باخذ شنطتي لاحظ أن الكاميرا مفتوحة شد إيدي ومرضيش إني أنزل يقولي خدي تعالي معايا يا تيجي معايا يا تجيبي التليفون فضلت أقاوم ونطيت من العربية وأول ما نزلت صورته وصورت العربية.

تحرش طالبة التجمع 

وتابعت طالبة التجمع: الحمد لله إني لحقت أجري وأعمل محضر وهاخد حقي قانوني وحسبي الله ونعم الوكيل، أنا حرفيا صوتي بقاله يومين مش طالع وماكنتش قادرة أصوت للأسف أنا مش هقول غير كل بنت تاخد حقها أنا هعمل محضر وهاخد حقي إن شاء الله، لازم نحارب، إن كله يخاف يأذي أي بنت متركبوش العربية دي، في إشارة إلى ميكروباص سائق التجمع، الذي أصبح شهيرًا بـ متحرش التجمع.

طالبة التجمع كتبت عبر انستجرام: أنا حرفيا بكتب البوست ده وأنا منهارة وماكنتش متخيلة أن ممكن في يوم أنزل بوست زي ده مش عارفة أوصفلكم إحساس الخوف والتعب النفسي والجسدي اللي أنا فيه أنا مارضتش أنزل الفيديو عشان نفسيتي أنا كفاية إنه في تليفوني وكل مابشوفه بانهار.

قال سليمان مصطفى، والد الفتاة التي تعرضت للتحرش على يد سائق الميكروباص، إنه لن يتهاون في حق ابنته، وما فعله معها، ويشكر وزارة الداخلية على سرعة ضبط المتهم وتقديمه إلى العدالة الناجزة.

وأضاف سليمان في تصريحات خاصة لـ القاهرة 24، أن ابنته كانت في حالة انهيار شديدة بعد الواقعة، ونفسيتها مدمرة بسبب ما فعله معها، خلال ذلك تقدمنا بمحضر إلى قسم التجمع لنأخذ حقنا بالقانون.

أوضح والد الفتاة أن ابنته أثناء حديثها عن الواقعة كانت في حالة من البكاء بسبب ما حدث معها ومن تصرفات السائق المتهم بالتحرش بها ولمس جسدها، ولكنه وعدها: مش هسيب حق بنتي.

تمكنت الأجهزة الأمنية بوزارة الداخلية من ضبط سائق تعرض لإحدى الفتيات بالتحرش حال قيادته مركبة ميكروباص في منطقة التجمع بالقاهرة.

وبعد الفحص، تبين أن طالبة مقيمة بدائرة قسم شرطة ثاني أكتوبر بمحافظة الجيزة، حررت محضرًا بقسم شرطة التجمع الخامس بالقاهرة لتضررها من قائد سيارة ميكروباص لشروعه في التحرش بها أثناء استقلالها السيارة معه بالكرسي المجاور له.

ووفق بيان وزارة الداخلية، تبين تحديد مرتكب الواقعة وتبين أنه مقيم بدائرة مركز شرطة الصف الجيزة.

وألقت الأجهزة الأمنية  بالقاهرة القبض على المتهم حال استقلاله المركبة المشار إليها، وبمواجهته اعترف بارتكابه الواقعة على النحو المشار إليه.