رئيس التحرير
محمود المملوك

الأمم المتحدة ترحب باتفاق السودان ومستعدة لتقديم الدعم للعملية الانتقالية

الأمم المتحدة
الأمم المتحدة

أعلنت بعثة منظمة الأمم المتحدة في السودان ترحيبها التام للاتفاق السياسي الذي تم توقيعه اليوم في الخرطوم، بين عبد الفتاح البرهان رئيس المجلس السيادي الانتقالي، وعبد الله حمدوك رئيس مجلس الوزراء.

وأعربت البعثة الأممية عن استعدادها لتقديم الدعم الكامل للعملية الانتقالية بالسودان، مشيرة إلى أن شركاء الانتقال يحتاجون لمعالجة القضايا العالقة بسرعة، وذلك وفقًا لما نقلته العربية.

كما أكدت منظمة الأمم المتحدة أنه على أطراف العملية الانتقالية ضم أصوات الشباب خلال الفترة المقبلة من مستقبل السودان.

وشهد محيط القصر الرئاسي السوداني، صباح اليوم، مظاهرات عارمة من قبل عشرات من أفراد الشعب السوداني، للمطالبة بعودة عبدالله حمدوك والاحتجاج على قرارات الفريق عبد الفتاح البرهان.

يأتي ذلك بالتزامن مع مع عقد اتفاق بين الفريق عبد الفتاح البرهان، رئيس المجلس السيادي السوداني، وعبدالله حمدوك، رئيس الوزراء، عقب الإفراج عنه.

وتقضي مسودة الاتفاق بين الطرفين، بضمان انتقال السلطة لحكومة مدنية في موعدها، مع بدء حوار بين مختلف القوى السياسية الموجودة بالسودان، وذلك وفقًا لما نقلته العربية منذ قليل.

كما نصت المسودة على عديد النقاط الهامة، يأتي على رأسها إلغاء قرار إعفاء عبدالله حمدوك عن منصبه، والتحقيق في الأحداث التي وقعت خلال المظاهرات العارمة التي شهدها السودان على مدار الأيام القليلة الماضية، والتي تلت الإعلان عن إعفاء حمدوك من منصبه.

 

عاجل