رئيس التحرير
محمود المملوك

بعدما رشحه كريستيانو رونالدو.. إنريكي يرد على أنباء تدريب مانشستر يونايتد

إنريكي
إنريكي

رد لويس إنريكي، مدرب منتخب إسبانيا، على أنباء ترشيحه من قِبل الأسطورة البرتغالية كريستيانو رونالدو لتدريب فريق مانشستر يونايتد الإنجليزي خلال الفترة القادمة، ليأتي خلفًا للنرويجي أولي جونار سولشاير.

الإصابات تزعج أنريكي قبل لقاء سويسرا | | صحيفة العرب
لويس إنريكي

تدريب إنريكي لفريق مانشستر يونايتد

ومن جهتها، زعمت شبكة سكاي سبورتس البريطانية، أن كريستيانو رونالدو نجم فريق مانشستر يونايتد رشح إنريكي لقيادة الفريق، حيث أنه لم يكن مرشحًا لهذا المنصب خلال الوقت الحالي، وذلك نظرًا لارتباطه بقيادة منتخب الماتادور الإسباني في كأس العالم المقبل 2022 في قطر.

وردًا على سؤال أحد الصحفيين بشأن قيادة فريق مانشستر يونايتد، قال إنريكي أن اليوم هو موعد كذبة أبريل، في إشارة منه إلى أنه ليس مرشحًا ولم يدخل في أي مفاوضات رسمية مع النادي.

وسيخوض إنريكي مسيرة كروية رائعة مع منتخب الماتادور الإسباني، حيث تأهل معه للمربع الذهبي ليورو 2020، كما وصل معه لبطولة كأس العالم 2022، وذلك بالرغم من قيادة منتخب معظمه من العناصر الشابة.

العائلة المالكة لنادي مانشستر يونايتد في إنجلترا توجه بإقالة سولشاير من منصبه
سولشاير

مانشستر يونايتد يُقيل سولشاير

وأصدر مسؤلو فريق مانشستر يونايتد، قرارًا بإقالة النرويجي أولي جونار سولشاير، يوم الأحد الماضِ، عقب ساعات فليلة من خسارة الشياطين الحمر 4/1 أمام واتفورد، في الجولة الـ12 من الدوري الإنجليزي 2021.

المرشحين لخلافة سولشاير في مانشستر يونايتد

ويوجد العديد من المرشحين لخلافة سولشاير في مانشستر يونايتد، ومن أبرزهم الفرنسي زين الدين زيدان، مدرب ريال مدريد الإسباني السابق، والأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو، مدرب باريس سان جيرمان الفرنسي، لكن المدرب المساعد مايكل كاريك سيقود الفريق في الفترة المقبلة لحين التوصل لقرار جديد.

إحصائيات سولشاير من مانشستر يونايتد

وكانت إحصائيات سولشاير من مانشستر يونايتد ضعيفة للغاية، حيث أنه فاز في مباراة وحيدة آخر 7 مباريات للفريق في الدوري الإنجليزي، وآخر هزائمه كانت ضد واتفورد بنتيجة 1-4 أمس السبت، ليتراجع بعدها الفريق للمركز السابع بجدول ترتيب الدوري الإنجليزي.

وتولى سولشاير تدريب مانشستر يونايتد في 19 ديسمبر عام 2018، كمدرب مؤقت خلفًا للمدرب الذي رحل آنذاك جوزيه مورينيو، وأصبح مدربًا دائمًا بعد سلسلة انتصارات بمبارياته الأولى مع الفريق.