رئيس التحرير
محمود المملوك

أزمة كهربا مع موسيماني ليست الوحيدة.. مدربون تحدوا جمهور الأهلي وتخلصوا من نجوم الفريق

كهربا
كهربا

باتت أيام محمود كهربا مع النادي الأهلي معدودة بعدما خرج اللاعب تمامًا من حسابات المدير الفني بيتسو موسيماني ليدخلا معًا ضمن قائمة المدربين الذين تحدوا الجماهير وتخلصوا من نجوم تعلقت بهم الجماهير.

ثنائي ذهبي في مجزرة الكبار 1992

والبداية مع أزمة أنور سلامة والذي تمسك بضرورة التخلي عن أربعة من نجوم الفريق لعل أبرزهم الثنائي علاء ميهوب وطاهر أبوزيد اللذين تعلقت بهم الجماهير الأهلاوية والتي ثارت ضد قرار الإدارة بالتخلي عنهما، وقرر آنذاك طاهر أبو زيد الانصياع لقرار الإدارة بالاعتزال، فيما قرر علاء ميهوب استكمال مشواره بالنادي الأولمبي بل وسجل هدف في شباك الأهلي في الموسم التالي.

تسوبيل يتخلص من ملك النص والضغط الجماهيري

مع قدوم راينر تسوبيل لتدريب النادي الأهلي منتصف موسم 1997 – 1998 خرج رضا عبد العال بصورة كبيرة من حسابات الجهاز الفني، على عكس رغبة الجماهير التي كانت متعلقة بملك النص رضا عبد العال، والتي كانت ترى فيه حلًّا من الحلول الهجومية الرائعة للنادي الأهلي، ومع نهاية الموسم التالي قرر تسوبيل التخلص من اللاعب الذي ما دام ما هتف الجمهور له في المدرجات على أمل الدفع به في المباريات ليتم الاستغناء عن اللاعب، والذي فضل الرحيل إلى صفوف نادي القناة موسم 1999 – 2000 وقدم معهم أداءً مميزًا.
بونفرير والتخلص من قائد الفريق

لعل جو بونفرير واحد من المدربين القليلين الذين رفضوا منح الفرصة لوليد صلاح الدين كابتن الأهلي آنذاك، وطالما ما طالبت جماهير النادي الأهلي ضرورة الدفع بوليد صلاح الدين، وهو ما كان يرفضه المدرب الهولندي الذي قدم تقريرًا للإدارة قبل رحيله بضرورة التخلص من وليد صلاح الدين وهو ما تم بالفعل مع نهاية الموسم.

كهربا يسير على درب السابقين

ويسير الآن كهربا على درب تلك النجوم السابقة بعدما وصلت العلاقة بينه وبين المدرب الجنوب إفريقي إلى طريق مسدود، بعدما أخرجه الأخير من حساباته الفنية تماما.