رئيس التحرير
محمود المملوك

النقض تؤيد إعدام المتهمين بقتل حلاق في طنطا

محكمة النقض
محكمة النقض

قضت محكمة النقض، بتأييد معاقبة متهمين بالإعدام شنقا لاتهامهم بارتكاب جريمة قتل حلاق بطنطا.

 يذكر أن المتهمين، تقدما بطعن أمام محكمة النقض على حكم محكمة جنايات طنطا والصادر بحقهم بالإعدام لتقبل المحكمة ذلك الطعن وتنظر موضوع القضية، وبمداولة جلسات القضية مرة أخرى أصدرت حكم الإعدام مجددا للمتهمين.

وتضمن منطوق حكم محكمة النقض: حكمت المحكمة بإجماع الآراء بمعاقبة كل من مصطفى عبد الوهاب فرحات إبراهيم عبدالله، ونزيه على على العربي، بالإعدام شنقا، ومصادرة الأداة المضبوطة، وإلزامهما بالمصاريف الجنائية.

وكانت محكمة جنايات طنطا، قد قررت إحالة أوراق كل من "مصطفى عبد الوهاب فرحات" سائق، و"نزيه على العربي" عاطل للمفتي في اتهامهم جريمة  قتل عمد، إلى مفتي الجمهورية للأخذ الرأي الشرعي في إعدامهم من عدمه  حتى أصدرت حكم الإعدام شنقا بحقهم

وكانت الأجهزة الأمنية، قد ألقت القبض على المتهمين بعد أن كشفت التحريات حل لغز العثور على جثة لأحد الأشخاص ويدعي" احمد.ف" حلاق مقتولا بغرفة نومه بإحدى الشقق، وإصابة زوجته في الرأس عمدا مع سبق الإصرار والترصد، واعترفا خلال التحقيقات بارتكابهما للواقعة، وقررت النيابة إحالتهما لمحكمة الجنايات التي تداولت القضية، وإحالة أوراقهما لفضيلة المفتي وأصدرت حكمها السابق بالإعدام.
وبصدور هذا الحكم، تقدم المتهمون بطعن أمام محكمة النقض على أحكام الإعدام، كما طعنت النيابة أيضا لإقرار هذا الحكم، لتقبل محكمة النقض طعن المتهمين مرة أخري وتعيد محاكمتهم كمحكمة موضوع وتسدل الستار بالقضية بحكم الإعدام.