رئيس التحرير
محمود المملوك

أحمد عبده ماهر: التخلف الفكري أزمة مجتمع حقيقية.. والقائل بعذاب القبر مفتري على الله | حوار

أحمد عبده ماهر
أحمد عبده ماهر
  • الحكم الصادر بحبسي 5 سنوات ليس قاسيًا.
  • أنادي بعدم وجود قتل في الإسلام كما يروج أبو إسحاق الحويني.
  •  بول الأبل ليس علاجًا ولا يمكن أن يُنسب شُربه للنبي. 
  • كلمة قرآني الآن أصبحت تقال على أنها سُباب.
  • من يقول بعذاب القبر مفتري على الله ورسوله.
  • زوجتي وأولادي محجبون ولكني ضد التنطع بالحجاب.
  • الأغلبية العظمى من الناس لم تقرأ كتاب البخاري.
  • الرسول كان أميًّا وهذا يعارض تلقي الوحي والرسالة.
  • حادثة الإسراء موجود والمعراج غير حقيقية.

أثار القرار الصادر مؤخرًا من محكمة جنح النزهة أمن الدولة طوارئ، بالسجن 5 سنوات على المفكر والكاتب أحمد عبده ماهر بتهمة ازدراء وتحقير الأديان وإثارة الفتنة الطائفية، حالة واسعة من الجدل، فبين تأييد واضح للحكم الصادر من الحكم وترحيب كبير من جانب الإسلاميين وأصحاب التوجهات السلفية؛ قوبل قرار حبس ماهر بحالة كبيرة من التضامن الواسع من جانب المفكرين والمثقفين الذين عبروا عن تضامنهم مع ماهر ورفض المواد المتعلقة بازدراء الأديان وتقييد الحريات الدينية من قبل البعض ورفض الأفكار المغايرة. 

إضلال الأمة بفقه الأئمة

قرار حبس أحمد ماهر جاء على إثر بلاغ تقدم به سمير صبري المحامي بعد إصدار ماهر كتاب: إضلال الأمة بفقه الأئمة، وجاء في البلاغ أن أحمد عبده ماهر من الشخصيات التي لا بد من كشف حقيقتها وإظهار حقدها على السنة خصوصًا والإسلام عمومًا، مؤكدًا أنه لن يمل المجرمون من ابتداع مختلف الطرق للحرب على الإسلام وتشكيك المسلمين في دينهم ومن طرقهم الخبيثة، وأن الذين يرتدون رداء الإسلام يزعمون محبته وتجميله في عيون أعدائه، وفق بلاغ المحامي.

أحمد عبده ماهر

الحكم ليس قاسيًا

أحمد عبده ماهر قال، في حوار مطول لـ القاهرة 24، إن الحكم الصادر بحبسه لخمس سنوات ليس قاسيًا كما يعتقد البعض؛ ولكن حالة الترحيب بالحكم التي انتابت البعض تؤكد وجود أزمة في ضمير البعض وأن التخلف الفكري يمثل أزمة حقيقية.

وأضاف: أنا أنادي بعدم وجود قتل في الإسلام ولا سب ولا نهب للمدن ولا اتجار في البشر، كما يروج أمثال أبو إسحاق الحويني وأن بول الأبل ليس علاجًا ولا يمكن أن ينسب للنبي صلى الله عليه وسلم ولا وجود لإرضاع الكبير الذي يزعم الأزهر وجوده في الإسلام؛ حتى إن أغلبية المناهج داخل الأزهر تحتاج للمراجعة؛ فالأمر غير مفهوم كيف طالبنا الرئيس بالتجديد الديني وعندما نعمل على ذلك نتعرض لمثل تلك الأحكام. 

وأضاف ماهر: المجتمع أصبح غير مفهوم فعليًا وهل أصبحت الأفكار التي نروج لها غير مقبولة، بينما الأفكار التي تقول بكفر المسيحيين وأن حمل المرأة من الممكن أن يثبت لمدة أربع سنوات وأنه ليس على الرجل أجر طبيب ولا دواء لزوجته المريضة وأنه من الضروري وضع علامات على منازل المسيحيين؛ حتى لا يمر عليهم السائل فيحصلوا على المغفرة، وهل يعقل أن تكون تلك الأفكار مقبولة في المجتمع.

أحمد عبده ماهر

وحول استمرار تطبيق العقوبات الخاصة بـ ازدراء الأديان قال ماهر: الله يقول في القرآن الكريم: فَمَن شَاءَ فَلْيُؤْمِن وَمَن شَاءَ فَلْيَكْفُرْ، وقال: وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ لَآمَنَ مَن فِي الْأَرْضِ كُلُّهُمْ جَمِيعًا ۚ أَفَأَنتَ تُكْرِهُ النَّاسَ حَتَّىٰ يَكُونُوا مُؤْمِنِينَ، والفقهاء يقولون: من بدل دينه فاقتلوه، وفي البخاري ومسلم أمرت أن أقاتل الناس حتى يشهدوا أن لا إله إلا الله وأن محمدًا رسول الله، ويقيموا الصلاة، ويؤتوا الزكاة، فإذا فعلوا ذلك عصموا مني دماءهم وأموالهم بحق الإسلام؛ وعليه نسأل مجلس النواب ووزارة العدل وغيرها هل نأخذ بقول الله تعالى أم بأقوال الفقهاء إذا حصلنا على إجابة عن هذا السؤال، ومستعد أن أعاقب بعشر سنوات وليست خمسًا. 

الأزمة مع الفقهاء

ماهر لخص أزمته مع الفقهاء مؤكدًا أنهم صنعوا فقه الدماء وجميع الإشكاليات الدينية، مضيفًا: لست أنا من قال بإباحة إرضاع الموظفات لزملائهم في العمل وأن يكون ذلك بالتقام الثدي مباشرة ولا يعد ذلك كشفًا للعورة وهذا الكلام منشور في الصحف وقيل في وسائل الإعلام ولم يتعرض قائله للمحاكمة ولست أنا من قال بكفر المسيحيين ولم يتم محاكمتهم.. لماذا أتعرض أنا فقط للمحاكمة هل لرفضي الأفكار المتطرفة وتمسكي بالقرآن الكريم حتى إنهم أصبحوا يضطهدون القرآنيين في مصر.. كلمة قرآني الآن أصبحت تقال في هيئة سباب.

وتابع: هل أحاسب لأنني منكر للسنة النبوية؟ من يقول بعذاب القبر مفتري على الله ورسوله لأنه تعالى يقول في القرآن الكريم: وَلَا تَحْسَبَنَّ اللَّهَ غَافِلًا عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ ۚ إِنَّمَا يُؤَخِّرُهُمْ لِيَوْمٍ تَشْخَصُ فِيهِ الْأَبْصَارُ.. ولذلك لا أقول بعذاب القبر.. وهناك آية أخرى تقول بذلك: أَوْ كَالَّذِي مَرَّ عَلَىٰ قَرْيَةٍ وَهِيَ خَاوِيَةٌ عَلَىٰ عُرُوشِهَا قَالَ أَنَّىٰ يُحْيِي هَٰذِهِ اللَّهُ بَعْدَ مَوْتِهَا ۖ فَأَمَاتَهُ اللَّهُ مِائَةَ عَامٍ ثُمَّ بَعَثَهُ ۖ قَالَ كَمْ لَبِثْتَ ۖ قَالَ لَبِثْتُ يَوْمًا أَوْ بَعْضَ يَوْمٍ ۖ قَالَ بَل لَّبِثْتَ مِائَةَ عَامٍ فَانظُرْ إِلَىٰ طَعَامِكَ وَشَرَابِكَ لَمْ يَتَسَنَّهْ ۖ وَانظُرْ إِلَىٰ حِمَارِكَ وَلِنَجْعَلَكَ آيَةً لِّلنَّاسِ ۖ وَانظُرْ إِلَى الْعِظَامِ كَيْفَ نُنشِزُهَا ثُمَّ نَكْسُوهَا لَحْمًا ۚ فَلَمَّا تَبَيَّنَ لَهُ قَالَ أَعْلَمُ أَنَّ اللَّهَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ.

أحمد عبده ماهر

وأضاف: من يقول بعذاب القبر يكذب القرآن الكريم وإن كانوا يفعلون هذا الأمر متعمدين لصالح السنة النبوية، ونفى ماهر أن يكون له موقف معارض للحجاب أو رافض، موضحًا: ليس لي موقف مضاد للحجاب على الإطلاق على العكس زوجتي وأولادي محجبين ولكني ضد التنطع بالحجاب أو القول بأن النقاب من الدين والدين بشكل عام ليس في مثل هذا الكلام.. هل يوجد دين يقول إنك مطالب بالنوم على الجانب الأيمن؟ّ! 

الأغلبية من الناس لم تقرأ كتاب الإمام البخاري

وفيما يتعلق بموقفه من الإمام البخاري قال ماهر: البعض لا يقبل إلا أن يكون الإمام البخاري مقدسًا، فالأغلبية العظمى من الناس لم تقرأ كتاب الإمام البخاري ومع ذلك تدافع عنه.. كتاب البخاري ليس مفيدًا للأمة من الأصل.. البخاري رسم صورة مسيئة للرسول أفظع مما روّج الغرب هذا ليس كلام معقولا.. وهناك حديث في البخاري نصه كان رسول الله يأمر إحدانا إذا كانت حائضًا أن تشد إزارها، ثم يباشرها أليس هذا يتعارض مع قوله تعالى: وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الْمَحِيضِ ۖ قُلْ هُوَ أَذًى فَاعْتَزِلُوا النِّسَاءَ فِي الْمَحِيضِ ۖ وَلَا تَقْرَبُوهُنَّ حَتَّىٰ يَطْهُرْنَ ۖ فَإِذَا تَطَهَّرْنَ فَأْتُوهُنَّ مِنْ حَيْثُ أَمَرَكُمُ اللَّهُ.

وأضاف: في كتاب البخاري حديث نصه خرجنا مع رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم حتى انطلقنا إلى حائط يقال له الشوط وقد أتى الجونية فنزلت في بيت في نخل أميمة بنت النعمان بن شراحيل ومعها دايتها حاضنة لها، فلما دخل عليها النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال لها: هبي لي نفسك، فقالت: وهل تهب الملكة نفسها للسوقة.. هل يصح أن يوصف الرسول صلى الله عليه وسلم بهذا الوصف.. هل معقول أن يذكر البخاري مثل هذا الكلام عن النبي صلى الله عليه وسلم. 

موقف أحمد عبده ماهر من الإمام مسلم لم يكن بعيدًا عن موقفه من الإمام البخاري؛ مفسرًا ذلك بوجود باب كامل في صحيح مسلم تحت عنوان: جواز الإغارة على الكفار الذين بلغتهم دعوة الإسلام من غير تقدم الإعلام بالإغارة، متسائلًا عن كون هذا الأمر تكريسًا لفقه الدم والقتل، متابعًا: هناك حديث يقول نصًا لا يموت مسلم إلا أدخل الله مكانه النار يهوديًا أو نصرانيًا أليس هذا طعن في عدالة الله عز وجل؟! 

وواصل ماهر: الإمام مسلم والإمام البخاري عاشا وماتا ولم يكن في زمانهما لا ورق ولا كتابة.. هل كتب البخاري ومسلم مثل هذا الكلام أصلًا والدليل على ذلك أنه لا توجد مخطوطة واحدة بخط يد أيًا منهما أول مخطوطة لصحيح البخاري بعد 100 عام من وفاته من يعيش على كلام البخاري ومسلم يعيش في أوهام.

لا وجود للمعراج

المفكر الإسلامي تحدث عن أزمة المجتمع في مصر قائلًا: إن الأزمة فيما استقر في الوعي للناس دائمًا كان يروج إلى أن الرسول عاش فقيرًا ومات فقيرًا ودرعه مرهون عند يهودي ألا يتعارض هذا مع قوله تعالى وَوَجَدَكَ عَائِلًا فَأَغْنَىٰ  وهنا يحدث إضلال الأمة بفقه الأئمة.. وتارة أخرى يروجون إلى أن الرسول لم يكن يجيد القراءة والكتابة ويتعارض هذا مع تلقي الوحي والرسالة.

الإسراج والمعراج كانت ضمن الأزمات التي أثارها أحمد عبده ماهر التي قال عنها: الإسراء موجود والمعراج غير موجود.. المعراج لم يكن إلا مجرد حلم.. والدليل عليه قوله تعالى: ثم دنا فتدلى فكان قاب قوسين أو أدنى فأوحى إلى عبده ما أوحى ما كذب الفؤاد ما رأى أفتمارونه على ما يرى، الفؤاد هو ما في النفس وبالتالي لا وجود حقيقي لما يسمى المعراج. 

ماهر اختتم حديثه حول الفتوحات الإسلامية، موضحًا أنها كانت تتحكم فيها دوافع غير بريئة والدليل على ذلك عدم توجه الصحابة إلى غزو مناطق إفريقية لكن توقفوا عند بلاد النوبة.