رئيس التحرير
محمود المملوك

بعد وفاة سلمى الزرقا وأسماء مصطفى.. الأزهر للفتوى الإلكترونية يوجه رسالة لمرضى السرطان

مركز الأزهر العالمي
مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية

وجه مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية، رسالة إلى مرضي السرطان، مؤكدًا أن السرطان لا يمكنه أن يحطم العزيمة، أو الأمل، ولا ينال من قوة الروح.

وأضاف المركز، عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك: دعم المرضى وأصحاب الابتلاءات عبادة نتقرّب بها إلى الله عزّ وجل.

وواصل مركز الأزهر العالمي للفتوى: بالإيمان، والصبر، والتفاؤل، والود، يستطيع الإنسان ومن حوله من الداعمين له أن يتجاوزوا أي محنة؛ مستعينين بصدق اللجوء إلى الله، ويقين التوكل عليه، وإحسان الظن فيه سبحانه، حيث قال الله سبحانه: فَإِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا، إِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا. 

وتابع المركز: وقال سيدنا رسول الله ﷺ: واعلَمْ أنَّ النَّصرَ مع الصَّبرِ، وأنَّ الفرَجَ مع الكرْبِ، وأنَّ مع العُسرِ يُسرًا، أخرجه أحمد، وقال ﷺ: عَجَبًا لأَمْرِ المُؤْمِنِ، إنَّ أمْرَهُ كُلَّهُ خَيْرٌ، وليسَ ذاكَ لأَحَدٍ إلَّا لِلْمُؤْمِنِ، إنْ أصابَتْهُ سَرَّاءُ شَكَرَ، فَكانَ خَيْرًا له، وإنْ أصابَتْهُ ضَرَّاءُ، صَبَرَ فَكانَ خَيْرًا له، أخرجه مسلم.

واختتم مركز الأزهر العالمي للفتوى: في قصص المواجهين للسرطان، المُحققين لذاتهم، النافعين لمجتمعهم -رغم آلامه- نماذج مضيئة مُلهمة جديرة بكل احترام وإكبار، كل الدعم لأبطال مواجهة السرطان.

وتوفيت اليوم الاثنين سلمى الزرقا؛ والتي اُشتهرت بأنها واحدة من محاربات مرض السرطان كما تُوفيت، الإعلامية أسماء مصطفى، مقدمة برنامج هذا الصباح، عبر شاشة إكسترا نيوز، بعد صراع مع مرض السرطان.