رئيس التحرير
محمود المملوك

دعاء نزول المطر.. اللَّهمَ صيبًا نافعًا

دعاء المطر
دعاء المطر

دعاء نزول المطر يستحب عند نزول مطر أن يقول المسلم  اللهم صيبًا نافعًا. رواه البخاري  وهو حديث شريف ورد عن سيدنا النبي صلى الله عليه وسلم، وجاء هذا الحديث عن السيدة عَائِشَةَ رضي الله عنها أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ إِذَا رَأَى المَطَرَ قَالَ: " اللَّهُمَّ صَيِّبًا نَافِعًا ".- رواه البخاري، وعلى كل مسلم أن يعي جيدا أن المطر خير كما أنه أنفع لأن ماء مبارك والمطر من أسباب رحمة الله للعباد التي هي سبب من أسباب الحياة، ويفضل التعرض للمطر، فيصيب شيئا من بدن الإنسان لما ثبت عَنْ أَنَسٍ رضي الله عنه أنه قال: " أَصَابَنَا وَنَحْنُ مَعَ رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَطَرٌ، قَالَ: فَحَسَرَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ثَوْبَهُ، حَتَّى أَصَابَهُ مِنَ الْمَطَرِ، فَقُلْنَا: يَا رَسُولَ اللهِ لِمَ صَنَعْتَ هَذَا ؟ قَالَ: ( لِأَنَّهُ حَدِيثُ عَهْدٍ بِرَبِّهِ تَعَالَى ) ". رواه مسلم

دعاء نزول المطر   

دعاء نزول المطر  يقول الله عز وجل في كتابه العزيز بسم الله الرحمن الرحيم وَهُوَ الَّذِي يُنَزِّلُ الْغَيْثَ مِنْ بَعْدِ مَا قَنَطُوا وَيَنْشُرُ رَحْمَتَهُ وَهُوَ الْوَلِيُّ الْحَمِيدُ، وجاء في حديث سهل بن سعد مرفوعا أن النبي صلى الله عليه وسلم قال اثنتان ما تردان: الدعاء عند النداء، وتحت المطر ومن السُّنّة أن يقول المُسلِم دعاء نزول المطر فيقول مثل قول الرّسول -صلّى الله عليه وسلم- حيث كان يدعو بهذا الدُّعاء إذا اشتدّ المطر، فيقول: (اللَّهُمَّ حَوَالَيْنَا، ولَا عَلَيْنَا، اللَّهُمَّ علَى الآكَامِ والجِبَالِ والآجَامِ والظِّرَابِ والأوْدِيَةِ ومَنَابِتِ الشَّجَرِ، ومن الأدعية التي تقال عند نزول المطر اللهم اسقنا غيثًا مغيثًا مريئًا نافعًا غير ضار، كما يقال فى دعاء نزول المطر اللهم اسقينا غيثًا مغيثًا مريئًا نافعًا غير ضار، اللهم انت الله لا إله إلا أنت الغنى ونحن الفقراء، أنزل علينا الغيث، واجعل ما أنزلت لنا قوة وبلاغًا إلى حين، اللهم إنى أسألك خيرها وخير ما فيها، وخير ما أرسلت به، ‏وأعوذ‎ ‎بك من شرها، وشر ما فيها، وشر ما أرسلت به، اللهم لا تقتلنا بغضبك، ولا تهلكنا بعذابك، وعافنا قبل ذلك، سبحان الذي يسبح الرعد بحمده والملائكة من خيفته.

دعاء المطر الشديد

 دعاء المطر الشديد  اللهم اسق عبادك، وبهائمك، وانشر رحمتك، وأحيي بلدك الميت، اللهم إنّي أسألك خيرها وخير ما فيها، وخير ما أرسلت به. ويقال فى دعاء المطر الشديد 

  • اللهم أنى أعوذ بك من شرّها، وشرّ ما فيها، وشرّ ما أرسلت به
  • اللهم إنا نسألك من خير هذه الريح، وخير ما فيها، وخير ما أُمِرت به، ونعوذ بك من شر هذه الريح، وشر ما فيها وشر ما أُمِرت به،  وأحب الأدعية وقت نزول المطر هي: اللهم صيبًا نفعًا، وبعد نزول المطر: مطرنا بفضل الله ورحمته اللهم كما غسلت الأرض بالمطر، ويقال فى دعاء المطر الشديد
  • اللهم اغسل ذنوبنا بعفوك وغفرانك، واغسل قلوبنا من كل هم وضيق
  • اللهم صيبًا نافعًا ومن الأدعية الأخرى يقول ربنا لا تزغ قلوبنا بعد إذ هديتنا وهب لنا من لدنك رحمة إنك أنت الوهاب
  • اللهم أحيِني ما كانت الحياة خيرًا لي، وتوفَّني إذا كانت الوفاة خيرًا لي، ربنا إننا آمنا فاغفر لنا ذنوبنا وقنا عذاب النار ربنا آمنا بما أنزلت واتبعنا الرسول فاكتبنا مع الشاهدين إله إلا الله، الحليم الكريم، سبحان الله رب العرش العظيم، الحمد لله رب العالمين، أسألك موجبات رحمتك، وعزائم مغفرتك والغنيمة من كل بر والسلامة من كل اثم
  • اللهم لا تدع لي ذنبا إلا غفرته، ولا هما إلا فرجته ولا حاجة هي لك رضا إلا قضيتها يا أرحم الراحمين
  • اللهم إنّي أسألك أن تقضي لي جميع حوائجي، وأن تُيسّر لي عملًا جيّدًا، وأن تُعينني على طاعتك، وتوفّقني لمرضاتك وتقواك اللهم أنت ربّي اكتب لي التوفيق والسداد، وأرشدني لما يصلحني، ويسّر لي عملًا ينفعني ويكون مصدر رزقي وسبيلًا لخدمة المسلمين وإعمار الأرض.

الدعاء عند سقوط المطر 

الدعاء عند سقوط المطر أوصانا به النبي صلى الله عليه وسلم هو اللهم صيبًا نافعًا لكن بعدها يدعوا المسلم بما يشاء من الأدعية التي تقال عند سقوط المطر : 

  • اللهم إني أسألك الهدى والتقى والعفاف والغنى، ربّ اجعلني من عبادك المخلصين، ووالدي والمسلمين والمسلمات
  • ربي اغفر لنا وارحمنا واهدنا واجبرنا وعافنا وارزقنا، وأغننا في الدين والدنيا والآخرة، أنا وكل من قال اللهم آمين يا رب العالمين.
  • اللهم اكفني ما أهمني، وما لا أهتم له
  • اللهم زودني بالتقوى، واغفر لي ذنبي، ووجهني للخير أينما توجهت
  • اللهم إني أسألك خير المسألة وخير الدعاء وخير النجاح اللهم بشرنا بما يسرنا، وكف عنا ما يضرنا، وابعد عنا كل شيء يؤذينا اللهم اكتب لنا من خيرك مالا يخطر ببالنا، وارزقنا من حيث لا نحتسب.

دعاء الرعد والبرق

دعاء الرعد والبرق البرق وكان عبدالله بن الزبير رضي الله عنهما إذا سمع الرعد ترك الحديث وقال: "سبحان الذي يُسبح الرعد بحمده والملائكة من خيفته". إسناد صحيح  كما أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: الرعد ملك من الملائكة موكل بالسحاب بيده أو في يده مخراق من نار يزجر به السحاب والصوت الذي يسمع منه زجره السحاب إذا زجره حتى ينتهي إلى حيث أمره" أخرجه الإمام أحمد والترمذي بعدها كان إذا اشتد المطر كان الرسول صلى الله عليه وسلم يقول: " اللَّهُمَّ حَوَالَيْنَا وَلاَ عَلَيْنَا، اللَّهُمَّ عَلَى الآكَامِ وَالظِّرَابِ، وَبُطُونِ الأَوْدِيَةِ، وَمَنَابِتِ الشَّجَرِ".رواه البخاري

دعاء الريح والعواصف

دعاء الريح والعواصف إذا عصفت الريح، حيث كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا عصفت الريح قال: اللهم إني أسألك خيرها، وخير ما فيها، وخير ما أرسلت به. وأعوذ بك من شرها، وشرما فيها، وشر ما أرسلت به »، وفي دعاء الريح والعواصف إذا عصفت الريح قالت السيدة عائشة –رضي الله تعالى عنها-: وإذا تخيلت السماء، تغير لونه، وخرج ودخل، وأقبل وأدبر، فإذا مطرت سري عنه، فعرفت ذلك في وجهه، قالت عائشة: فسألته، فقال: « لعله، يا عائشة ! كما قال قوم عاد: «فَلَمَّا رَأَوْهُ عَارِضًا مُسْتَقْبِلَ أَوْدِيَتِهِمْ قَالُوا هَذَا عَارِضٌ مُمْطِرُنَا بَلْ هُوَ مَا اسْتَعْجَلْتُمْ بِهِ رِيحٌ فِيهَا عَذَابٌ أَلِيمٌ» الآية 24 من سورة الأحقاف ». دعاء الرياح والمطر  فقد جاء في دعاء الرياح والمطر أو دعاء الرياح والعواصف الشديدة عن رسول الله -صلي صلى الله عليه وسلم-، أنه  لما كان يرى ريحًا شديده، يقول لا تسبوها، واسألوا الله خيرها واستعيذوا بالله من شرها، وكَانَ النَّبِىُّ صلى الله عليه وآله وسلم إِذَا عَصَفَتِ الرِّيحُ قَالَ: «اللَّهُمَّ إِنِّى أَسْأَلُكَ خَيْرَهَا وَخَيْرَ مَا فِيهَا وَخَيْرَ مَا أُرْسِلَتْ بِهِ وَأَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِّهَا وَشَرِّ مَا فِيهَا وَشَرِّ مَا أُرْسِلَتْ بِهِ» رواه مسلم