رئيس التحرير
محمود المملوك

الإفتاء: وصف الرياح والعواصف بالنوء ليس حرامًا

دار الإفتاء
دار الإفتاء

أجابت دار الإفتاء على سؤال ورد إليها نصه: هل وصف الأمطار والرياح والعواصف في المناطق الساحلية بأنها نوء حرام؟.

وقالت الدار عبر صفحتها الرسمية، إنه لا يحرم وصف الرياح والعواصف بالنوء ما دام اعتقاد المسلم أن المطر يكون بأمر الله لا بقوة النوء الذاتية.

وأضافت أنه لا يحرم وصف الرياح والعواصف بالنوء، والمنهي عنه أن يعتقد المسلم أن المطر يكون بقوة النوء الذاتية، فالمطر يكون بأمر الله، وقد تصاحبه في بعض الأحيان ظواهر مناخية متعددة، وإنما يحدث ذلك كله بأمر الله وقوته، ولا شيء يؤثر بذاته ولا بطبعه في شيء.

وأوضحت: بل كل الآثار بخلق الله تعالى، فالسِّكِّين لا يقطع بنفسه، بل يخلق الله القطع عند استعماله، والماء لا يروي بنفسه، بل يخلق الله تعالى الري عند شربه، وهكذا والأنواء لا تمطر بنفسها، بل يخلق الله تعالى المطر عند وجودها، وهذا هو المعنى المراد في حديث أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه أَنَّ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وآلِهِ وَسَلَّمَ قَالَ: «لَا عَدْوَى وَلَا هَامَةَ وَلَا نَوْءَ وَلَا صَفَرَ» أخرجه مسلم.

عاجل