رئيس التحرير
محمود المملوك

بعد الاستيلاء على 11 فيلا وقطعة أرض.. كيف سقطت أكبر مافيا أراضي بمصر في قبضة الأمن؟ | فيديو

فيلا
فيلا

قدم القاهرة 24 بثا مباشرا عن  كشف خلاله كيفية سقوط مافيا الاستيلاء على أراضي وفيلات المسافرين للخارج والمهاجرين خارج البلاد بمناطق الزمالك وجاردن سيتي والتجمع و6 أكتوبر، حيث تم حبس أعضاء العصابة، وهم 5 متهمين، كونوا تشكيلا عصابيا خطيرا، احترف أعمال النصب وسرقة الأراضي بأساليب حديثة؛ لإمعان التخفي عن أعين الأمن، حتى نجح رجال مباحث الأموال العامة في القبض عليهم؛ بعد ارتكاب 11 واقعة، وفتح 16 حسابا بنكيا مزيفا بنحو 200 مليون جنيه.

محترفين النصب 

قال فتحي سليمان، محرر شؤون وزارة الداخلية ومدير تحرير القطاع الأمني والقضائي بـ القاهرة 24، خلال بث مباشر، إن المتهمين في هذه القضية 5 احترفوا النصب بطريقة شديدة الاحترافية، وأمعنوا التخفي من الأمن بطرق احتيالية عديدة لكن خطئا ارتكبه أحد أفراد العصابة كان هو الخيط الذي قاد رجال مباحث الأموال العامة في القبض على المتهمين.

التفاصيل التي كشفتها التحقيقات وتحريات الإدارة العامة لمكافحة جرائم الأموال العامة، بقطاع مكافحة جرائم الأموال العامة والجريمة المنظمة، بقيادة اللواء محمد عبدالله، أشارت إلى أن العصابة بدأت أعمالها منذ شهور، وقسموا الأدوار فيما بينهم، حيث يجرون حصرا للأراضي والعقارات المتروكة، والمتواجد أصحابها خارج البلاد، ثم الاتفاق مع عدد من الخفراء وحراس تلك الأراضي والفيلات، على منحهم مقابل مادي؛ نظير إعطائهم بيانات عن تلك العقارات والأراضي.

خطة ما تخرش الماية 

أفراد التشكيل العصابي، بعد تحصلهم على المعلومات، يتوصلون إلى الملفات الخاصة بتلك الأراضي والعقارات؛ لتحديد ما سيتم تزويره منها، بعد عمل تحريات عن ملاكها، ومعرفة بيانات ذويهم بالكامل، حتى يتمكنوا من تزوير المحررات اللازمة بحرفية شديدة، دون أخطاء.


ومن بين تلك المحررات المزورة، يبدأ أفراد العصابة بتزوير بطاقة رقم قومي ببيانات مالك الأرض الحقيقي، ويستخدمونها في تزوير توكيل رسمي عام، باسم مالك الأرض الحقيقي، دون علمه، وعقب ذلك يستخدمون هذا التوكيل، بعرض ذلك العقار أو الأرض للبيع، عبر إحدى المواقع على شبكة الإنترنت، وفي نفس التوقيت؛ يتم فتح حساب جاري في أحد البنوك؛ لتلقي ثمن الأرض أو العقار المباع، ببيانات مالك الأرض أو العقار، وإيداع مبلغ البيع بالكامل في ذلك الحساب.

وإمعانًا في الإخفاء والتمويه؛ يفتحون عدة حسابات أخرى، واستخراج عدد من بطاقات الدفع الإلكتروني، ببطاقات رقم قومي مزورة، لأشخاص-حَسَنِي النية-وتحويل مبلغ الأرض أو العقار المباع بالكامل لتلك الحسابات.


وبحسب التحقيقات ارتكب المتهمون 11 واقعة، بالحصول على فيلات وأراضٍ بمناطق: جاردن سيتي والزمالك والقاهرة الجديدة و6 أكتوبر، ملاكها مقيمون في خارج البلاد بإجمالي مبالغ نحو 200 مليون جنيه.

عاجل