رئيس التحرير
محمود المملوك

آبي أحمد يصل إلى جبهة الحرب مع تيجراي.. والحكومة ترفض كشف موقعه

آبي أحمد رئيس وزراء
آبي أحمد رئيس وزراء إثيوبيا - أرشيفية

أعلنت وكالة أسوشيتد برس الأمريكية، اليوم الأربعاء، أن آبي أحمد رئيس وزراء إثيوبيا وصل إلى جبهة الحرب مع قوات تحرير تيجراي.

وأشارت الوكالة الأمريكية إلى أن الحكومة الإثيوبية، والمتحدث الرسمي باسم آبي أحمد رفضا الإدلاء بأي معلومات حول موقعه، أو إرسال أي صور تثبت وجود رئيس الوزراء الإثيوبي على الجبهة بالفعل.

وكانت دائرة الاتصالات الحكومية في إثيوبيا، أعلنت توجه آبي أحمد علي رئيس الوزراء، إلى الجبهة الأمامية لقيادة قواته في الحرب ضد قوات تيجراي، التي تزحف باتجاه العاصمة أديس أبابا.

وقالت دائرة الاتصال الحكومية الإثيوبية، إنه على كل إثيوبي أن يتبع رئيس الوزراء آبي أحمد للحفاظ على سيادة البلاد، حسبما نقلت وكالة الأنباء الرسمية.

واعتبر مدير دائرة الاتصال الحكومية، أن انتقال رئيس الوزراء إلى الجبهة الأمامية، قرار عظيم يجعله قدوة ويُظهر أنه قائد حقيقي -وفق قوله- مطالبًا جميع الإثيوبيين أن يحذو حذو قائدهم وينقذوا البلاد.

وفوّض رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد، نائبه ديميكي ميكونين حسن، بإدارة الأعمال الحكومية الروتينية في غيابه، بعد توجهه إلى الخطوط الأمامية للحرب مع جبهة تحرير تيجراي.