رئيس التحرير
محمود المملوك

بالتزامن مع اندلاع حرب مع تيجراي.. طرد 4 دبلوماسيين من السفارة الأيرلندية بأديس أبابا

السفارة الأيرلندية
السفارة الأيرلندية بأديس أبابا- أرشيفية

أبلغت الحكومة الإثيوبية دولة أيرلندا بضرورة مغادرة 4 من أصل 6 دبلوماسيين السفارة الأيرلندية بأديس أبابا فورًا.

من جانبه رد سيمون كوفيني وزير خارجية أيرلندا على القرار الإثيوبي، وفقًا لما نشره حساب الوزارة الرسمي بموقع تويتر، مشيرًا إلى أنه يأسف كثيرًا على القرار الذي اتخذته الحكومة الإثيوبية.

وقال وزير خارجية أيرلندا إن الدبلوماسية الأيرلندية موجودة في إثيوبيا منذ 1994 للعمل المشترك بين البلدين في صالح التنمية الإثيوبية.

كما أعرب وزير خارجية أيرلندا عن تمنياته الكبرى بأن تعود إثيوبيا في قرارها بأقرب وقت ممكن حتى يتمكن أفراد السفارة الأيرلندية من مزاولة عملهم من جديد.

منظمة الأمم المتحدة أعلنت إجلاء جميع موظفيها وعائلاتهم من إثيوبيا، أمس، بالتزامن مع اقتراب جبهة تحرير تيجراي من العاصمة الإثيوبية أديس أبابا.
 

وأرسلت الولايات المتحدة الأمريكية، أمس، 3 سفن حربية بالقرب من إثيوبيا لمساعدة السفارة الأمريكية والرعايا الأمريكيين إذا تدهورت الأوضاع، في ظل نشوب حرب بين الحكومة الإثيوبية برئاسة آبي أحمد وجبهة تحرير تيجراي.

بينما ناشدت جمهورية فرنسا جميع رعاياها داخل دولة إثيوبيا المغادرة فورًا دون تأخير، وذلك وفقًا لما نقلته وكالة الأنباء الفرنسية عبر حسابها الرسمي بـ تويتر.

وقالت AFP إن السفارة الفرنسية بإثيوبيا تناشد جميع رعاياها ضرورة مغادرة إثيوبيا فورًا، حيث إنها أصبحت دولة رحى الحرب لا تتوقف داخلها، مطالبة الجميع بالمغادرة الفورية دون التأخير أكثر من ذلك.