رئيس التحرير
محمود المملوك

رمضان عبد المعز: يجب الصبر على الشتائم

رمضان عبد المعز
رمضان عبد المعز

قال الشيخ رمضان عبد المعز الداعية الإسلامي، إن الشجر المثمر يتم رميه بالحجارة، مبينًا أن سبب الأذى الذي يواجه الإسلام والمسلمين هو قوة الدين وقوة تعاليمه ولقوة تأثيره فالحاقد والجاهد والأحمق يكون خائفًا منه فيمارس أذاه.

وأوضح الشيخ رمضان عبد المعز، خلال تقديمه برنامج لعلهم يفقهون، المذاع عبر فضائية dmc، اليوم الأربعاء، أن الأنبياء عليهم السلام شُتموا، لافتًا إلى أن القرآن كان واضحًا في هذه المسألة وأوصى بضرورة الصبر والتقوى، مستشهدًا بقوله تعالى: لَتُبْلَوُنَّ فِي أَمْوَالِكُمْ وَأَنفُسِكُمْ وَلَتَسْمَعُنَّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِن قَبْلِكُمْ وَمِنَ الَّذِينَ أَشْرَكُوا أَذًى كَثِيرًا ۚ وَإِن تَصْبِرُوا وَتَتَّقُوا فَإِنَّ ذَٰلِكَ مِنْ عَزْمِ الْأُمُورِ.

وأشار عبد المعز، إلى أنه من الطبيعي أن تتأذى ويوجه إليك السباب والشتائم، وهو ما أكده القرآن الكريم في قوله تعالى: وَكَذَٰلِكَ جَعَلْنَا لِكُلِّ نَبِيٍّ عَدُوًّا شَيَاطِينَ الْإِنسِ وَالْجِنِّ يُوحِي بَعْضُهُمْ إِلَىٰ بَعْضٍ زُخْرُفَ الْقَوْلِ غُرُورًا ۚ وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ مَا فَعَلُوهُ ۖ فَذَرْهُمْ وَمَا يَفْتَرُونَ.
 

وفي وقت سابق، قال الشيخ رمضان عبد المعز، الداعية الإسلامي، إنه لا يستقيم إيمان عبدِ حتى يستقيم قلبه، ولن يستقيم قلبه حتى يستقيم لسانه.

وأضاف: دعوا الدنيا تتغير من حولكم كما تريد، لكن أنتم لا تتغيرون، اجعلوا طيبة قلوبكم كما هي، اللي يقولك الطيب في الزمن ده ضعيف.. سيبك منه يقولوا اللي يقوله.

واستشهد بقوله تعالى في سورة الإنسان: إِنَّمَا نُطْعِمُكُمْ لِوَجْهِ اللَّهِ لَا نُرِيدُ مِنكُمْ جَزَاءً وَلَا شُكُورًا.

وشدد على ضرورة أن نكون على العهد الذي أخذه علينا النبي محمد صلى الله عليه وسلم قبل أن يُفارق الدنيا وهو: أفضل الناس كل مخموم القلب صدوق اللسان، مشير إلى أن مخموم القلب هو التقي النقي لا إثم فيه ولا بغي ولا غل ولا حسد.