رئيس التحرير
محمود المملوك

دراسة: لقاح كوفاكسين الهندي فعال بنسبة 50% خلال موجة كورونا الثانية  

لقاح كوفاكسين
لقاح كوفاكسين

أظهرت دراسة جديدة، أن لقاح كوفاكسين الهندي، فعال بنسبة 50% ضد أعراض فيروس كورونا المستجد، خلال الموجة الثانية للوباء، حيث أظهرت بيانات مستقاة من العاملين بالمستشفيات أن لقاح بهارات للتكنولوجيا الحيوية كان فعالا بنسبة 50% فقط في الوقاية من أعراض فيروس كورونا بين السكان، المعرضين لمخاطر عالية خلال موجة ثانية مدمرة من الإصابات في الهند هذا العام.

وتُقارن الدراسة الجديدة على لقاح كوفاكسين، التي أجريت في الفترة من 15 أبريل إلى 15 مايو، بمعدل فعالية 77.8٪ في تجربة المرحلة المتأخرة لأكثر من 25000 مشارك، والتي أجريت في نوفمبر 2020 إلى يناير 2021.

وحللت البيانات الجديدة، ما يزيد قليلًا عن 1000 حالة لفيروس كورونا مع مجموعة حالات سلبية لحمل الفيروس، مطابقة حسب العمر والجنس، وفقًا للدراسة التي نُشرت في مجلة Lancet Infectious Diseases. 

ويمكن أن يُعزى معدل الفعالية، الأقل للجرعة المزدوجة، التي شوهدت في الدراسة الجديدة، إلى حقيقة أن الدراسة اقتصرت على موظفي المستشفى الذين لديهم مخاطر أعلى للإصابة بالعدوى من عامة السكان، والتي أجريت خلال فترة وخلصت الدراسة إلى زيادة حالات العدوى وكذلك انتشار متغير دلتا في ذلك الوقت. 

وحصل كوفاكسين، الذي طوره معهد بهارات الهندي بالاشتراك مع هيئة بحثية هندية، على ترخيص استخدام الطوارئ في الهند في يناير الماضي، حتى قبل الانتهاء من المرحلة الأخيرة من التجربة.

 ويعتبر كوفاكسين اللقاح الوحيد الذي يتم إنتاجه محليًا، والمستخدم في برنامج التطعيم الهندي على الرغم من أنه يمثل نحو 11 ٪ فقط من 1.18 مليار جرعة تم إعطاؤها حتى الآن.

 وتمت الموافقة على كوفاكسين أيضًا في دول مثل فيتنام والبرازيل، بالإضافة تقديم طلب إلى إدارة الغذاء والدواء الأمريكية، للموافقة على الاستخدام الطارئ له، في الولايات المتحدة الأمريكية.