رئيس التحرير
محمود المملوك

كيف سيؤثر افتتاح طريق الكباش على الترويج السياحي للآثار المصرية عالميًا؟

طريق الكباش
طريق الكباش

يمثل افتتاح طريق الكباش اليوم ترويجا سياحيا للآثار المصرية، كما يساهم في جذب مزيد من السياح إلى مصر، خلال الفترة المقبلة، ولفت أنظار العالم حول المتحف المفتوح، الذي يتم افتتاحه اليوم.

الدكتور مصطفى الصغير، أمين عام سياحة الأقصر، والمشرف العام على طريق الكباش، قال إنه سيتم عرض الاكتشافات الأثرية الجديدة في احتفالية طريق الكباش، موضحا أن 1000سنة مرت على بناء هذا الطريق في محافظة الأقصر.

وأضاف الصغير، أن الطريق يتضمن 1057 تمثالًا على هيئة أبو الهول، وتأخذ 3 أشكال، بنيها شكل أسد ورأس كبش، وشكل كبش كامل، وجسم أسد ورأس أدمى.

طريق الكباش

ولفت أمين عام سياحة الأقصر، إلى أن الطريق يتضمن أيضا معاصر النبيذ، ومقاييس النيل، وحمامات من العصر الروماني، مشيرًا إلى أن الطريق يتضمن أيضًا الكثير من المناطق الصناعية التي كانت مستخدمة في صناعة الفخار، والأواني والحلي، ويوضح النشاط الاقتصادي والاجتماعي لمصر القديمة، ويعد أهم المواقع الأثرية في مصر، موضحا أن هذا الحدث سيساهم في دعم السياحة والاقتصاد المصري من خلال توجيه أنظار العالم حول الآثار المصرية. 

توقعات بزيادة التدفقات 

وتوقع خبراء ومحللون زيادة التدفقات عقب الاحتفالية لتصل إلى 38%، بجانب 18% زيادة متوقعة فى حجم الإنفاق اليومي للسائحين، بعد تحول الأقصر لأكبر متحف مفتوح فى العالم.

وأضافوا أن كثيرًا من شركات السياحة تترقب الاحتفالية التى ستغيّر شكل الخريطة السياحية الثقافية، وتجعل من الأقصر مقصدًا من أهم مقاصد السياحة بعد تعدد المزارات، ومنها طريق الكباش، باعتباره أطول طريق للاحتفالات عرفه العالم عبر التاريخ حيث يعد طريق الكباش من أهم الأحداث العالمية ولا يقل أهمية عن اكتشاف مقبرة الفرعون الذهبي توت عنخ آمون، باعتباره من الأحداث المهمة في المشروعات السياحية التى تبنتها وزارة السياحة والآثار في السنوات الأخيرة، بجانب المتاحف العملاقة والاكتشافات الأثرية التى ساهمت بشكل كبير في زيادة التدفقات السياحية للأقصر وباقى المحافظات خاصة قدوم السائحين اليابانيين للأقصر، بجانب الزيادة المتوقعة من السياح الأمريكان بعد نجاح معرض هيوستن، وافتتاح طريق الاحتفالات الملكية.

كما توقع الخبراء، أن افتتاح طريق الكباش سوف تستمر تداعياته وآثاره الإيجابية لعشرة سنوات مقبلة، وذلك طبقًا للاهتمام العالمي بمتابعة الحدث، مما سيكون له أثرا اقتصاديا كبيرا على السياحة وزيادة الدخل الأجنبي لمصر.