رئيس التحرير
محمود المملوك

بعد فوزها في iread awards.. ميرنا الهلباوي تكشف مصير تحويل روايتها كونداليني لفيلم سينمائي

ميرنا الهلباوي
ميرنا الهلباوي

أعربت الكاتبة والروائية ميرنا الهلباوي عن سعادتها البالغة، بعد حصول روايتها الثانية على جائزة أفضل كتاب بتصويت الجمهور وذلك بالمركز الثاني في حفل iread awards.

وعبرت ميرنا الهلباوي في تصريح خاص لـ القاهرة 24، عن سعادتها بهذا الحدث قائلة: قليل جدا لما بحس بالفخر بنفسي ودايما بشد عليها عشان اطلع أحسن ما عندي، ولحظة استلامي للجائزتان في حفل  iread awards كانت من المرات القليلة التي أشعر فيها بالفخر بنفسي.

 وحصلت الرواية على جائزة أخرى، وهي جائزة أفضل غلاف وذلك آيضا بالمركز الثاني، والغلاف من تصميم كريم أدم، 

وكشفت ميرنا الهلباوي عن أكثر الروايات التي ودت لو كانت هي من كتبها من شدة إعجابها بها وبأسلوبها: وهي: رواية حبيبة كما حكاها نديم، رواية اسكندرية بيروت، ورواية بليغ. 

وتمنت الكاتبة أن يكون لكتاباتها تأثير كبير على المجتمع، بنفس قدر التأثير الذي فعلته كتب الكاتبة نوال السعداوي.

وأشارت ميرنا الهلباوي إلى أن هذه الكاتبة، كان لها فضل كبير في توسيع مداركها.

تفاصيل تحويل رواية كونداليني لفيلم سينمائي

وعن تحويل روايتها كونداليني إلى فيلم سينمائي، قالت: الموضوع متوقف حاليا على اختيار المخرج محمد سلامة والمنتج هاني سلامة للسيناريست المناسب لكتابة سيناريو لا يقل عن الرواية. 

وأشارت ميرنا الهلباوي إلى أنها لن تأخذ على عاتقها مسؤولية كتابة سيناريو فيلم كونداليني، لأنها ترى نفسها مبتدئة ولا تملك الخبرة الكافية لكتابة السيناريو، وأيضا لأنها تريد أن يخرج الفيلم بأفضل شكل كما تتمناه وتتخيله.

عاجل