رئيس التحرير
محمود المملوك

أوبك بلس تؤكد التراجع عن زيادة إنتاج البترول حال امتلاء السوق

اوبك
اوبك

تتوقع منظمة أوبك أن لجوء الدول المستهلكة الكبيرة إلى الافراج عن احتياطي البترول الاستراتيجي يمكن أن يؤدي إلى تضخم بشكل كبير في الفائض في الأسواق العالمية. 

وتأتي هذه التوقعات من قبل مجلس المنظمة الاستشاري – مجلس اللجنة الاقتصادية،  قبل أسبوع واحد من اجتماع منظمة أوبك بلس لتقرير ما إذا كانت سترفع سقف الإنتاج أم لا، وفقا لوكالة بلومبرج.

وأوضح بعض ممثلي منظمة أوبك بلس أنهم قد يتراجعون زيادة سقف إنتاج البترول المقررة في يناير، إذا امتلئ السوق بالإمدادات المحررة من قبل الولايات المتحدة والدول المستهلكة الأخرى، وقد تدعم توقعات مجلس اللجنة الاقتصادية حجة الدول التي تضغط من أجل مثل هذا التوقف المؤقت في رفع الإنتاج.

وأظهرت وثيقة حصلت عليها بلومبرج، أن فائض البترول قد يتوسع في الأسواق العالمية بمقدار 1.1 مليون برميل يوميا في يناير،  وفي فبراير إلى 2.3 مليون و3.7 مليون يوميا على التوالي إذا تم ضخ 66 مليون برميل خلال فترة مدتها شهرين.

وأعلن الرئيس الأمريكي جو بايدن، الإفراج عن مخزونات من دول عديدة لتهدئة أسعار الطاقة المرتفعة بعد أن تجاهلت أوبك بلس دعوات رفع سقف الإنتاج الإنتاج بسرعة أكبر.

ومن المفترض أن تجتمع دول تحالف أوبك بلس، وعددها 23 دولة في 1 و2 ديسمبر لاتخاذ قرار بشأن ما إذا كان سيتم إضافة 400 ألف برميل بشكل يومي في يناير أم لا، في الوقت الذي يواصل فيه إحياء الإمدادات المتوقفة أثناء الوباء.