رئيس التحرير
محمود المملوك

توقيع اتفاقية تعاون بين جامعتي حلوان وكازان الفيدرالية الروسية

لقاء وفدي جامعتي
لقاء وفدي جامعتي حلوان وكازان

استقبلت جامعة حلوان برئاسة الدكتور ممدوح مهدي، القائم بعمل رئيس الجامعة وفد من جامعة كازان الفيدرالية الروسية؛ لبحث أوجه التعاون بين الجامعتين فى المجالات البحثية والعلمية المشتركة، واستقبل الوفد الدكتورة منى فؤاد نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحوث، والدكتور حسام رفاعي نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، وحضر اللقاء من جامعة حلوان الدكتورة مها حسنى عميد كلية الآداب، والدكتور أسامه إمام عميد كلية الحاسبات والذكاء الاصطناعي.

ونسق الزيارة الدكتورة ميادة بلال مدير مكتب العلاقات الدولية، والدكتورة لبنى شهاب نائب مدير المكتب،  والدكتور أحمد رموزي رئيس قسم الترويج والتواصل بالمكتب.  

وتضمن وفد جامعة كازان البروفيسور تيميرخان أليشيف نائب رئيس الجامعة الروسية للشؤون الدولية والدكتورة أوكسانا بوليأكوفا نائب مدير الشؤون الدولية، والدكتور محمود شاهين الباحث في جامعة كازان.

وأشارت الدكتورة منى فؤاد عطية نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحوث إلى وجود أوجه توافق بين الجامعتين فى تخصصات العلوم الطبية، والمعلوماتية الطبية، واللغات والآداب، وإعداد المعلم، والاقتصاد وإدارة الأعمال، والسياحة والفنون. وتناولت سيادتها مجالات مختلفة للتعاون التدريسي والبحثي، من خلال التعاون وتطوير البحوث المشتركة والدرجات العلمية الدولية، حيث تسعى جامعة حلوان لتعزيز دور التعاون الدولي في دعم المسيرة التعليمية والبحث العلمي بما يساهم في الارتقاء بالمستوي العلمي لجامعة حلوان وسط الجامعات المصرية والدولية.

 

كما أكد الدكتور حسام رفاعي نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب على إمكانية تطوير برامج دولية مشتركة وتعزيز التبادل الطلابي بين الجامعتين، لما له من أهمية كبيرة ودور بارز في مد جسور التواصل مع الشركاء الدوليين بما يتيح فرص تطوير برامج دولية مشتركة، ويعزز الشراكات الدولية بما يسهم في تعزيز التواجد الدولي لجامعة حلوان.

وتضمن اللقاء عرض فيلم عن جامعة حلوان وتناولت من خلاله الدكتورة ميادة بلال مدير مكتب العلاقات الدولية جوانب التميز وتخصصات الجامعة ومراكزها البحثية، ثم عرض فيلم عن جامعة كازان الفيدرالية الروسية،  بالإضافة إلى عرض السادة العمداء للتخصصات التي يمكن تعزيز أوجه التعاون فيها مع الجامعة الروسية.

واختتمت فعاليات اللقاء بتوقيع اتفاقية تعاون بين الجامعتين، حيث يشمل التعاون عدة مجالات منها الذكاء الاصطناعي، والمعلوماتية الطبية، اللغة الروسية وآدابها، التربية وإعداد المعلم، العلوم الطبية، السياحة والتراث، الاقتصاد، الفنون وربطها بقطاع الصناعة، وفي ختام اللقاء تم تبادل الصور التذكارية، والدروع.