رئيس التحرير
محمود المملوك

تتمتع بمميزات بيئية متفردة.. وزير العدل: الفيوم من المحافظات المحببة إلى قلبي

من زيارة وزير العدل
من زيارة وزير العدل للفيوم

قال المستشار عمر مروان وزير العدل، إن الفيوم من المحافظات المحببة إلى قلبه بوجه خاص وإلى كل المصريين على وجه العموم، لما تتمتع به من ميزات بيئية متفردة.

وأشار وزير العدل، إلى أن لكل رجل من رجال القضاء دوره في وضع لبنة من لبنات صرح القضاء المصري الشامخ، وأن القضاء المصري له دور مهم في بناء الجمهورية الجديدة، تحت مظلة الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، مؤكدا أن الدولة المصرية دولة قانون، وعلى رجال القضاء مسئولية كبيرة تجاه وطنهم لا بد وأن يكونوا على قدرها، من أجل رفعة مصرنا الغالية.

كما أكد وزير العدل، على بذل المزيد من الجهد من قبل رجال القضاء، لتحقيق العدل والمساواة بين الناس، والعمل على الاستمرار في سرعة إنجاز القضايا، بما يحقق الأمان والطمأنينة لدى المواطنين.

وفي ختام كلمته، أعرب عن خالص أمنياته أن يحقق المنتدى الأهداف المرجوة منه، داعيًا الله العلى القدير أن يكلل هذا الجهد بالتوفيق، وأن يحفظ الله مصر ورئيسها من كل مكروهٍ وسوء، وأن يمتع شيوخ القضاة بموفور الصحة والعافية.

وقد شهد المستشار عمر مروان وزير العدل، والدكتور أحمد الأنصاري محافظ الفيوم، يرافقهما الدكتور محمد عماد نائب المحافظ، الجلسة الافتتاحية لمنتدى شيوخ القضاة السنوي 2021، الذي ينظمه نادي القضاة، بأحد الفنادق على ضفاف بحيرة قارون، والذي يعقد في الفترة من 25إلى 27 نوفمبر الجاري.

وأعرب وزير العدل عن بالغ شكره لمحافظ الفيوم، لما قدمه من تيسيرات لعقد هذا المنتدى على أرض المحافظة، مشيدا بالتعاون المثمر والبناء بين المحافظة ونادى القضاة.

حضر الجلسة، المستشار محمد عبد المحسن رئيس نادى قضاة مصر، والمستشار عبد الله عمر شوضة رئيس مجلس القضاء الأعلى، والمستشار سعيد مرعي رئيس المحكمة الدستورية العليا، والمستشار عزت أبو زيد رئيس هيئة النيابة الإدارية، والمستشار محمد مصطفى المستشار القضائي لمحافظة الفيوم، والمستشار محمود جمال مفوض الدولة بالمحافظة، وأعضاء مجلس القضاء الأعلى، وحشد من شيوخ القضاة والمستشارين، ورؤساء نوادي القضاة بالأقاليم، وعدد من وزراء العدل والمحافظين السابقين، وممثلي جامعة الفيوم، ومساعد مدير أمن الفيوم للمنطقة الغربية.

يعقد المنتدى في دورته الثانية على أرض محافظة الفيوم، بعد دورته الأولى خلال العام الماضي والتي عقدت بمنطقة العين السخنة، حيث يعد المنتدى لقاءً لتواصل الأجيال بين رجال القضاء، للاستفادة من القامات القضائية، التي أدت واجبها خلال المرحلة السابقة، والعمل على الاستفادة من خبراتها  في دعم شباب القضاة وصقل مهاراتهم.

وتناولت الجلسة دور القضاء في بناء الدولة المصرية، وآليات التعاون المشترك بين مختلف الهيئات القضائية من جانب، والجهازين التنفيذي والأمني من جانب آخر، إضافة لدور نادى القضاة، بجانب وضع آليات موضوعية للاستفادة من خبرات شيوخ القضاة، من خلال إلقاء محاضرات لشباب القضاة، فضلًا عن تكريم شيوخ القضاء الذين بلغوا سن المعاش بمنحهم الدروع التذكارية من قبل نادى القضاة، كما ألقى العديد من شيوخ القضاة كلمات أكدوا فيها على نزاهة القضاء وصدق رجاله.

ورحب محافظ الفيوم، بوزير العدل مقدمًا له ولجميع قضاة مصر تحية شكر وإجلال وتقدير، لدورهم المحوري المهم في إعلاء الحق والعدل بين المواطنين، وخدمة شعب مصر بوجه عام، مشيرًا إلى أن انعقاد مثل هذا المنتدى على أرض الفيوم، يعد لحظة فارقة، بحضور هذه الكوكبة من رجال القضاء، تلك القامات القضائية الكبيرة التي أسهمت في الحفاظ على كيان الوطن خلال الأحداث الحاسمة التي مرت بها الدولة المصرية.

وثمن محافظ الفيوم، دور نادى القضاة الذى تربطه به صلات من العمل المشترك خلال فترة من فترات حياته استمرت لخمس سنوات، مؤكدا أن كلماته أمام رجال القضاء هي كلمات من القلب، لما لهم من دور مهم في بث الأمان والطمأنينة لدى المواطنين، فضلًا عن دورهم في مساعدة الجهازين التنفيذي والأمني.

وأكد محافظ الفيوم، أن مصرنا لا تزال بخير، ما دامت تمتلك هذه القامات القضائية ذات الخبرات الممتدة، مشيرا إلى أن ما تحقق على أرض مصر من إنجازات خلال السنوات السبع الماضية، في ظل القيادة الحكيمة للرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، يعد معجزة حقيقية أبهرت العالم كله، كما أعرب عن أمله أن يحقق المنتدى أهدافه المرجوة، وأن يكلل هذا الجهد بمزيد من النجاح، متمنيًا للجميع قضاء وقت طيب على أرض المحافظة، لافتًا إلى استعداد المحافظة لتوفير فريق طبي لتقديم خدمات تلقى لقاح كورونا، لمن لم يتلق اللقاح من المشاركين بالمنتدى.

وفي ختام الجلسة، تبادل محافظ الفيوم ووزير العدل الدروع التذكارية، كما تم منح شيوخ القضاة الدروع التذكارية لنادي القضاة تقديرًا لدورهم البناء خلال فترة عملهم.

وعلى هامش المنتدى، تفقد وزير العدل، ومحافظ الفيوم، معرض المشغولات اليدوية والمنتجات البيئية، والأعشاب والنباتات الطبية والعطرية، الذي يستمر على مدار الأيام الثلاثة للمنتدى، والذي يضم مشغولات نسيجية، وأعمال تريكو، وأعمال الخزف والفخار، ولوحات زيتية، وأعمال الحفر على الخشب، والسجاد اليدوي، ومشغولات الخوص والجريد، ومنتجات النخيل، فضلًا عن قسم النباتات الطبية والعطرية والاعشاب البرية.

الجدير بالذكر أن المعرض، نظمته إدارة السياحة بديوان عام محافظة الفيوم، بالتنسيق مع فرع جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر، وفرع المجلس القومي للمرأة "لجنة الإعاقة" وعدد من الجمعيات الأهلية.